۲۵۵مشاهدات
واضاف، لحسن الحظ ان الحكومة والشعب العراقي لا يسمحان بالتدخلات الخارجية، ومن المهم جدا بالنسبة لنا ان الانتخابات جرت في منتهى الامن والهدوء.
رمز الخبر: ۳۸۳۵۹
تأريخ النشر: 21 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، التصريحات المتناقضة لبعض اعضاء الاتحاد الاوروبي بانها تثير الشكوك.

وقال ولايتي في تصريح صحفي اليوم الاحد، ان بعض اعضاء الاتحاد الاوروبي يقولون بانهم ملتزمون بالاتفاق النووي ويقول البعض ايضا بانهم سيعملون على تطوير العلاقات الاقتصادية (مع ايران) الا ان البعض الاخر من المسؤولين الاوروبيين يقولون بانه ليس من المقرر ان يقفوا امام الاميركيين ويعطوا الضمانات (لايران).

واضاف عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، ان هذه التناقضات في تصريحات المسؤولين الاوروبيين مثيرة للشكوك، لذا فاننا نامل من مسؤولينا الحكوميين ان يتمكنوا من الحصول على الضمانات اللازمة في محادثاتهم لانه لا يمكن الثقة بالطرف المذبذب ومتناقض الاقوال.

وحول شركة "توتال" وتعاونها مع ايران قال ولايتي، ان مشروع "توتال" هو انموذج عملي لمدى الوفاء بالالتزامات، فمع كل الدعاية الاعلامية والاعمال الاستعراضية التي قاموا بها والتقاط الصور التذكارية لكنهم عندما حان موعد العمل قالوا اننا لا يمكننا الوقوف امام الضغوط الاميركية، اي ان الاتفاق النووي سيصبح احادي الجانب عمليا.

واكد بان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي اعلنه قائد الثورة الاسلامية هو اخذ الضمانات الجادة التي لا يمكن المساس بها.

وفي جانب اخر من تصريحاته هنأ ولايتي الحكومة والشعب العراقي لمناسبة الانتخابات البرلمانية الاخيرة، معربا عن سروره لاقامة هذه الانتخابات في منتهى الامن والهدوء وان ما يريده الشعب العراقي هو المتوخى بالنسبة لايران.

واضاف، لحسن الحظ ان الحكومة والشعب العراقي لا يسمحان بالتدخلات الخارجية، ومن المهم جدا بالنسبة لنا ان الانتخابات جرت في منتهى الامن والهدوء.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: