۴۶۰مشاهدات
“الحقيقة هي أن ايران قد التزمت لغاية الآن بالاتفاق النووي، وهي دولة جادة على الصعيد الدولي، وبالمقابل لم يلتزم الأمريكيون بالاتفاق، لذا فإنه لا يمكن الثقة بهم.”
رمز الخبر: ۳۸۲۹۸
تأريخ النشر: 08 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بأن انسحاب إيران من الاتفاق النووي يعد أحد خياراتها المحتملة حال انسحاب أمريكا من الاتفاق.

وأشار في تصريحات صحافية محلية الى مشاوراته مع جون كيري وزير الخارجية الامريكي في حكومة اوباما قائلاً: “خلال زيارتي الى نيويورك أجريت محادثات مع مختلف الافراد خارج اطار الحكومة الامريكية والذين كانوا مشاركين في المفاوضات بين ايران ومجموعة “5+1″ وهم من النخب السياسية ومراكز اتخاذ القرار، من أجل نقل الحقائق اليهم. “

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: “الحقيقة هي أن ايران قد التزمت لغاية الآن بالاتفاق النووي، وهي دولة جادة على الصعيد الدولي، وبالمقابل لم يلتزم الأمريكيون بالاتفاق، لذا فإنه لا يمكن الثقة بهم.”

واكد ظريف إن: “ايران تتخذ القرار وفقاً لمصالحها، وفيما لو اتخذت أمريكا قراراً خاطئاً فلن يخدم ذلك مصلحة الأمريكيين، وستقوم طهران بالخطوات اللازمة كي لا يترك القرار الأمريكي تاثيراً على معيشة المواطنين، وبطبيعة الحال فإن الحكومة قد اتخذت الاحتياطات اللازمة وأبلغت المسؤولين المعنيين بها.”

واعتبر ظريف ان انسحاب أمريكا من الاتفاق سيؤدي إلى عزلتها، لذا فإن اتخاذها مثل هذا القرار لن يخدم مصلحتها على الصعيد الدولي وموضحاً ان ايران لها خيارات واسعة، أحدها الانسحاب من الاتفاق النووي والقرار النهائي سيتم اتخاذه يوم السبت القادم.

النهایة

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: