۴۵۱مشاهدات
وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية الأولى بعد الثورة في تونس الأحد 33,7% فقط، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في ما يُشكل نكسة للطبقة السياسية.
رمز الخبر: ۳۸۲۸۱
تأريخ النشر: 07 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: تصدر حزب حركة “النهضة” نتائج الانتخابات البلدية في تونس، التي جرت الأحد، بنسبة 27.5%، وفق استطلاع خروج.

وبحسب نتائج الاستطلاع، التي بثها التلفزيون الرسمي، فقد حلّ حزب حركة “نداء تونس″ في المرتبة الثانية بنسبة 22.5% من الأصوات.

ووفق الاستطلاع، الذي أجرته شركة خاصة لصالح التلفزيون التونسي، فقد توزعت النسب الباقية بين بقية الأحزاب وائتلافات حزبية متنافسة.

وأقر برهان بسيس، المكلف بالشؤون السياسية في حزب حركة “نداء تونس″، بتقدم “النهضة” على حزبه.

وقال بسيس، في تصريح خاص للأناضول، إن نتائج استطلاع رأي أجراه حزبه “أفضت إلى تقدم حركة النهضة بـ5 نقاط تقريباً على النداء”.

وأضاف بسيس أن بقية الأحزاب والائتلافات جاءت في مراكز بعيدة عن “النهضة”، و”النداء”.

وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات (مستقلة) أن أكثر من 170 مركز اقتراع، من أصل 4552 مركزاً عاماً، شهدت “وضعا استثنائيا”؛ إذ فتحت أبوابها أمام المقترعين متأخرة ساعة عن الموعد المقرر، لأسباب أمنية، لم توضحها.

وجرت الانتخابات البلدية في ظل أوضاع اقتصادية واجتماعية “صعبة”، كما يأمل الناخبون في أن تحل المجالس البلدية المنتخبة مشاكل عديدة والمتعلقة بالنظافة والبيئة وقطاع الخدمات.

وخصصت هيئة الانتخابات 4552 مركزاً عاماً للاقتراع، موزعين على كامل أنحاء البلاد، وتضم 11 ألفاً و185 مكتب تصويت.

وفي 350 دائرة بلدية تتنافس 2074 قائمة، 1055 منها قائمة حزبية و159 قائمة ائتلافية، و860 قائمة مستقلة.

وتجاوز العدد الإجمالي للمرشحين 50 ألفا، 52% منهم دون سن 35 عاما.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية الأولى بعد الثورة في تونس الأحد 33,7% فقط، حسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في ما يُشكل نكسة للطبقة السياسية.

وقالت الهيئة إن 1797154 تونسيًا قد أدلوا بأصواتهم، من أصل أكثر من 5,3 مليون ناخب مسجل في بلد يبلغ عدد سكانه 11,4 ملايين نسمة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: