۳۵۵مشاهدات
وواجهت صنعاء ضغوطا غربية وسعودية لإخماد الصراع الداخلي من أجل التركيز على القاعدة, وتصدر اليمن المخاوف الأمنية الغربية بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقرا له مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
رمز الخبر: ۳۸۱
تأريخ النشر: 14 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: صرح مسؤول أمني يمني بأن مسلحيْن قتلا ضابط مخابرات يمنيا بجنوب اليمن في هجوم أنحى باللائمة فيه على تنظيم القاعدة.

وأضاف المسؤول أن الرجلين قتلا الضابط أثناء سيره خارج منزله في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة في محافظة لحج الجنوبية وقال إنه يشتبه في أن المهاجمين من أعضاء القاعدة.

وركزت القاعدة باليمن في السابق على الهجمات التي تحدث تأثيرا كبيرا ضد أهداف غربية وسعودية ولكن يبدو أنها تستهدف الآن القوات الحكومية ردا على تعزيز التنسيق الأمني بين اليمن والولايات المتحدة في حملات حكومية على معاقلها.

ويناضل اليمن أيضا من أجل الحد من حركة انفصالية جنوبية متصاعدة وتعزيز هدنة هشة مع متمردين شماليين.

وواجهت صنعاء ضغوطا غربية وسعودية لإخماد الصراع الداخلي من أجل التركيز على القاعدة, وتصدر اليمن المخاوف الأمنية الغربية بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقرا له مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأعلن تنظيم القاعدة في اليمن مسؤوليته عن خمس هجمات على أهداف حكومية وأمنية يمنية منذ يونيو/حزيران أسفرت عن سقوط عشرات القتلى, وأصدر في الآونة الأخيرة بيانا هدد فيه بمهاجمة أهداف في السعودية.
المصدر: رويترز
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: