۴۸۴مشاهدات
وافاد فدوي بان المعلومات التي هي بحوزة الاميركيين حول القدرات البحرية الايرانية هي قليلة وانهم سيقفون على قدراتنا الحقيقية عندما يجدون سفنهم تغرق او تتعرض لمازق صعب.
رمز الخبر: ۳۸۰۹۶
تأريخ النشر: 22 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الادميرال علي فدوي ان الاميركان انفسهم يقرون انهم غير قادرين على ارتكاب اية حماقة في الخليج الفارسي وانهم يرضخون لاوامر حرس الثورة الاسلامية وبامكان من يريد ان يرى هذه الحقيقة ان يصطحب سفن الحرس الثوري هناك.

وتطرق الادميرال فدوي في حوار مع وكالة انباء فارس الى اجراءات القوة البحرية للحرس الثوري ومنها اسر عناصر المارينز الاميركيين الذين انتهكوا المياه الايرانية في الخليج الفارسي وقال اننا لم نخطط ابدا لاسر الاميركيين لكننا تعلمنا باداء المهام الملقاة على عاتقنا وان نكون على جهوزية كاملة للدفاع عن الثورة ومنها ان نبادر الى توقيف اي سفينة مهما كانت جنسيتها تدخل مكانا لا ينبغي لها التواجد فيه.

وتابع، ان اسر الاميركيين في العام 2016 حدث للمرة الرابعة لاننا اسرنا الاميركيين مرتين والبريطانيين ايضا مرتين ولكن هذه المرة سلط الضوء عليها كثيرا لانها حدثت في برهة زمنية خاصة .

وحول مواجهات الحرس الثوري مع الاميركيين في الخليج الفارسي قال فدوي ان مقولة الامام الخميني (ره) في ان ايران ستذيق اميركا طمع الذل في الخليج الفارسي باتت اليوم حقيقة على الارض وهم انفسهم يعترفون بذلك.

وردا على بعض تصريحات دول الخليج الفارسي وتهديد ايران قال الادميرال فدوي اننا نمر الان بافضل وضع ممكن في الخليج الفارسي، فعندما يقر الاميركيون بانهم غير قادرين على ارتكاب اية حماقة في الخليج الفارسي ويتخذون حالة انفعالية امامنا فلا حاجة لان نرد على مزاعم واباطيل عملائهم الصغار في المنطقة .

واكد الادميرال فدوي ان الاميركيين انفسهم يعترفون بانهم يرضخون لامرنا في الخليج الفارسي وبامكان من يريد ان يرى ذلك ان يصطحب سفننا هناك .

وافاد الادميرال فدوي في جانب اخر من حواره ان الدفاع عن الثورة الاسلامية لا يقتصر على الدفاع عن بلد او منطقة معينة او عن حكومة وقال ان تسمية حرس الثورة الاسلامية غير ملحق بها اية كلمة حتى ايران وهذه التسمية كانت من التدبير الخاص للامام الخميني الراحل والذي اكد من البداية على ان تكون التسمية حرس الثورة الاسلامية فحسب لان الثورة الاسلامية لاتتحدد ببقعة جغرافية معينة ومن هنا فاننا نشهد اليوم قلوب الكثيرين في العالم تتبع نفس نهج الثورة الاسلامية وان الحرس الثوري يذود عن الثورة الاسلامية في كل مكان .

وحول امكانية تواجد القوة البحرية للحرس الثوري في المياه الحرة في المستقبل قال فدوي: اننا نسجل من السابق تواجدنا خارج الخليج الفارسي وبحر عمان وعلينا في المستقبل ان نسجل تواجدنا في المياه الحرة ايضا.

واشار الى انجازات القوة البحرية في مجال السفن وقال اننا نتمتع بتقنية العصر على صعيد معدات السفن واضاف انه في الوقت الذي تصل سرعة السفن في العالم الى 35 عقدة بحرية فان سفننا الراجمة للصواريخ تبلغ سرعتها 80 عقدة بحرية .

واكد فدوي القول اننا لانعتبر اي بلد مسلم عدوا لنا لكننا للاسف نجد في جانب اخر ان هذه الدول تفتقر للارادة ونشعر بالخجل عندما يخاطب الرئيس الاميركي هذه الدول ببعض العبارات السخيفة .

وافاد فدوي بان المعلومات التي هي بحوزة الاميركيين حول القدرات البحرية الايرانية هي قليلة وانهم سيقفون على قدراتنا الحقيقية عندما يجدون سفنهم تغرق او تتعرض لمازق صعب.

واشار الى ان قدرات حرس الثورة الاسلامية لايمكن مقارنتها ببداية الثورة الاسلامية التي دخلت عامها الاربعين فحسب بل غير قابلة للمقارنة بالعامين الماضيين ايضا ورغم ان العداء لنا ما مازال قائما الا ان الحرس الثوري بات اكبر واقوى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: