۳۰۰مشاهدات
المصدر الدبلوماسي العسكري الروسي أشار أيضاً إلى أنه من غير المستبعد اللجوء من جديد لاستفزاز كيميائي لتبرير عدوان غربي بجديد يرافق هجوم المسلحين.
رمز الخبر: ۳۸۰۷۸
تأريخ النشر: 19 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: قال مصدر دبلوماسي عسكري روسي، إنّ المسلحين في سوريا يخططون تحت رعاية أميركية لعملية عسكرية منسقة وواسعة النطاق تهدف إلى إقامة كيان مستقل عن دمشق عاصمته درعا، ويشير إلى تشكيل قوة عسكرية قوامها 12 ألف مقاتل جلهم من "النصرة" والجيش الحر لمهاجمة القوات الحكومية السورية بذريعة خرق وقف إطلاق النار.

وأفاد المصدر في تصريح للميادين بأنّ المسلحين في سوريا يخططون تحت رعاية أميركية لعملية عسكرية منسقة وواسعة النطاق تهدف إلى إقامة كيان مستقل عن دمشق عاصمته درعا.

ووفقاً للمصدر فقد تمّ إنشاء ممر بين فلسطين المحتلة والأردن لنقل السلاح الثقيل إلى المسلحين لتنفيذ المخطط، مؤكداً أنّ الكيان الجديد سيقام على غرار منطقة شرق الفرات التي تسيطر عليها وحدات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" برعاية أميركية.

وأضاف أن الوضع توتر بشكل خطير خلال الأسابيع الأخيرة، وخلافاً لتصريحات الأميركيين، فإن الدور الرئيس في وادي نهر اليرموك لا يلعبه فقط الجيش الحر، ولكن أيضاً جبهة النصرة وداعش، مشيراً إلى أن المسلحين يتخذون خطوات نشطة لتوسيع المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وفي هذا الإطار، ذكر المصدر نفسه أنه تمّ تشكيل قوة عسكرية قوامها 12 ألف مقاتل جلّهم من جبهة النصرة، والجيش الحر لمهاجمة القوات الحكومية السورية بذريعة خرق وقف إطلاق النار.

المصدر الدبلوماسي العسكري الروسي أشار أيضاً إلى أنه من غير المستبعد اللجوء من جديد لاستفزاز كيميائي لتبرير عدوان غربي بجديد يرافق هجوم المسلحين.

المصدر: الميادين

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: