۲۰۹مشاهدات
وتأمل تلك الدول أن يسهم تحميل إيران المسؤولية عن هذه "الأعمال" في إقناع ترامب بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي لكنها واجهت معارضة من إيطاليا وتدعمها في ذلك النمسا.
رمز الخبر: ۳۸۰۶۳
تأريخ النشر: 17 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أخفق الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على فرض اجراءات حظر جديدة على إيران يوم الاثنين وسط معارضة إيطاليا ومخاوف من أن حظر طهران على برنامجها الصاروخي و"دورها الإقليمي" لن تمنع الرئيس الأميركي دونالد ترامب من التخلي عن الاتفاق النووي.

وفي تصريحات على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ قال بعض الدبلوماسيين إن تلك النتيجة تعني أن التكتل قد لا ينجح في الوفاء بمهلة 12 مايو/ أيار التي حددها الرئيس الأميركي من أجل ”إصلاح“ الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ويسعى الاتحاد لإنقاذ الاتفاق الذي وافقت طهران بموجبه على تقليص برنامحها النووي لما لا يقل عن عشر سنوات لكن ترامب انتقده بشدة.

وهدد ترامب بعدم تمديد واشنطن تعليق "عقوباتها" على إيران وفقا للاتفاق الذي شهد موافقة الغرب على رفع "عقوبات" واسعة النطاق عن طهران مقابل الحد من برنامجها النووي.

وفي محاولة للاستجابة لانتقادات ترامب للاتفاق ولطهران على نحو أوسع، اقترحت فرنسا وبريطانيا وألمانيا فرض حظر على ما اسمته "فصائل مسلحة وقادة عسكريين إيرانيين" تقاتل في سوريا، فيما تؤكد ايران أن مهمة العسكريين الايرانيين استشارية وبطلب من الحكومة الشرعية السورية.

وتأمل تلك الدول أن يسهم تحميل إيران المسؤولية عن هذه "الأعمال" في إقناع ترامب بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي لكنها واجهت معارضة من إيطاليا وتدعمها في ذلك النمسا.

وفي ظل اهتمام الاتحاد الأوروبي ككل بحماية الاتفاق النووي اتفق وزراء خارجية الاتحاد على مواصلة العمل على هذه القضية في الأيام والأسابيع المقبلة. وقال وزير الخارجية الألماني الجديد هايكو ماس ”القضية لا تزال على جدول الأعمال“.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: