۱۸۸مشاهدات
وقالت الوكالة السورية، نقلا عن مراسلها إن طلب مسلحي "جيش الإسلام" للتفاوض، جاء بعد الضربات الموجعة التي تلقوها في العملية العسكرية الحاسمة على مواقعهم وأوكارهم في دوما.
رمز الخبر: ۳۷۹۷۹
تأريخ النشر: 08 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أعلن مصدر رسمي في الحكومة السورية، أن مسلحي "جيش الإسلام" في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، طلبوا من الدولة التفاوض، مؤكداً أن المفاوضات ستبدأ في الساعات القليلة القادمة.

ووفقاً لوكالة الأنباء السورية "سانا"، فقد أعلن مصدر رسمي أن "إرهابيي ما يسمى "جيش الإسلام" في مدينة دوما بالغوطة الشرقية طلبوا التفاوض من الدولة السورية". وقال المصدر: "إن الدولة ستبدأ التفاوض خلال ساعتين".

وقالت الوكالة السورية، نقلا عن مراسلها إن طلب مسلحي "جيش الإسلام" للتفاوض، جاء بعد الضربات الموجعة التي تلقوها في العملية العسكرية الحاسمة على مواقعهم وأوكارهم في دوما.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قالت إنها تراقب عن كثب ورود تقارير وصفتها بالمزعجة للغاية عن وقوع هجوم بالأسلحة الكيماوية في منطقة الغوطة الشرقية لدمشق، واتهمت الحكومة السورية بذلك.

من جهتها، نفت الحكومة السورية شنّ أي هجمات من هذا القبيل، فيما نفى مركز المصالحة الروسي، التابع لوزراة الدفاع الروسية، استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية في دوما بالغوطة الشرقية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: