۲۰۷۲مشاهدات
وقال وزير الخارجية الايراني، انه لا سبب يدعو للعداء والخصام بيننا وبين السعودية لكننا نقول لهم بانكم لا يمكنكم توفير امنكم من وراء الحدود.
رمز الخبر: ۳۷۹۳۳
تأريخ النشر: 14 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان السعودية لا يمكنها ان توفر امنها من وراء الحدود، لافتا في الوقت ذاته الى ان ايران ستكون اول من يسارع الى مساعدة السعودية فيما لو تعرضت لاي عدوان خارجي.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين الباكستانيين في اسلام آباد اليوم الثلاثاء، قال ظريف في الرد على سؤال فيما ان كانت ايران ترحب باحياء علاقاتها مع السعودية: لو تعرضت السعودية يوما ما لاي عدوان خارجي فان ايران ستكون اول دولة تسارع الى مساعدتها.

وبيّن اهمية الامن والاستقرار في المنطقة واضاف، اننا نعتقد بان امن واستقرار الدول الجارة والمنطقة من امن واستقرار الجمهوية الاسلامية الايرانية.

وقال ظريف، اننا نامل بان يكون لهم (السعودية) ذات الشعور الذي نملكه وان يكون لديهم الاستعداد اللازم لحل القضايا الخلافية.

وتابع وزير الخارجية الايراني، اننا اعلنا استعدادنا لبدء المحادثات مع السعودية كما رحبنا باجراءات نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني السابق لبدء المحادثات.

واعتبر ظريف ان المشكلة هي ان السعوديين يتصورون بان من مصلحتهم لو تصور العالم بانهم مهددون (من جانب ايران)، واضاف، انان نعتقد باننا لا يمكننا شطب السعودية من تطورات المنطقة لكننا نعتقد ايضا بانه لا ينبغي تنحية ايران من تطورات المنطقة، والسؤال هنا وهو انه لماذا ينبغي ان نسعى لشطب احدنا الاخر من تطورات المنطقة.

** السعودية لا يمكنها توفير امنها من وراء الحدود

وفي جانب اخر من حديثه شرح رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني الخسائر التي لا تعوض والدمار الحاصل من الاعمال الارهابية في العراق وسوريا واضاف، ان كلا البلدين ايران والسعودية يمكنهما الاستثمار في اعادة اعمار العراق وسوريا ويتوجب لتحقيق هذا الامر حل وتسوية مشاكلهما وراء طاولة المفاوضات.

وقال وزير الخارجية الايراني، انه لا سبب يدعو للعداء والخصام بيننا وبين السعودية لكننا نقول لهم بانكم لا يمكنكم توفير امنكم من وراء الحدود.

وفي الرد على سؤال اخر حول العلاقات بين ايران وباكستان في المجال الامني قال، اننا لن نسمح لاي احد او مجموعة باستخدام اراضينا ضد باكستان، ونعتقد كذلك بان باكستان لن تسمح باستخدام اراضيها ضد ايران من قبل العناصر الارهابية.

** علاقاتنا مع الهند ليست في سياق المعارضة مع باكستان

وفي الرد على سؤال حول العلاقات الايرانية الهندية اشار ظريف الى العلاقات الجيدة بين طهران واسلام اباد قائلا، ان علاقاتنا مع الهند ليست في سياق المعارضة مع باكستان مثلما نعتقد بان العلاقات بين باكستان والسعودية لا تعني المعارضة لايران.

وبيّن وزير الخارجية الايراني اهمية مينائي غوادر (جنوب غرب باكستان) وجابهار (جنوب شرق ايران) في المنطقة وقال، ان هذين المينائين مكملان احدهما للاخر وليسا متنافسين، لان هنالك الكثير من الفرص والطاقات في المنطقة وبامكان البلدين الاستفادة منها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار