۷۶۸۶مشاهدات
الداخلية الايرانية:
واكد اننا نتطلع الى ايران في مجال التعاون الاقليمي لمكافحة المخدرات وقال ان الامم المتحدة تعرب عن شكرها لمواصلة ايران اجراءاتها في مكافحة المخدرات.
رمز الخبر: ۳۷۹۲۷
تأريخ النشر: 14 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعلن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي ان انتاج اكثر من 9 الاف طن من المخدرات في افغانستان يعد ناقوس خطر جاد للاسرة الدولية ويستلزم من دول العالم النهوض بواجباتها انطلاقا من مبدا المسؤولية المشتركة .

جاء ذلك لدى لقائه مساعد الامين العام للامم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب مكافحة المخدرات والجريمة للامم المتحدة يوري فدوتوف على هامش الاجتماع السنوي الحادي والستين للجنة المخدرات للامم المتحدة في فيينا حيث قال رحماني فضلي ان زيادة انتاج المخدرات يعني الحاق اضرار اكبر بدول المنطقة وبالدول الواقعة على خط ترانزيت المخدرات وزيادة حجم ترانزيت المخدرات الى الاسواق المستهلكة في اقاصي العالم وتوزيع كميات اكبر من المخدرات على مستوى العالم.

وتابع ان ايران وانطلاقا من ايعاز قائد الثورة الاسلامية بضرورة مكافحة المخدرات بشكل جاد باعتبارها المرض الاجتماعي الاول وكذلك انطلاقا من النهج الراسخ لرئيس الجمهورية في مكافحة هذه المعضلة العالمية فانها وضعت خططا واضحة في هذا الاطار وتقوم بتنفيذها .

بدوره قال فدوتوف ان حجم المخدرات التي يجري ضبطها في ايران وحدها تعادل اربعة اضعاف ما يجري ضبطه في كل العالم واضاف ان مشاركة ايران في مكافحة المخدرات نظرا الى نمو انتاج الافيون في العام الماضي تحظى باهمية كبيره للمجتمع الدولي والامم المتحدة.

واكد اننا نتطلع الى ايران في مجال التعاون الاقليمي لمكافحة المخدرات وقال ان الامم المتحدة تعرب عن شكرها لمواصلة ايران اجراءاتها في مكافحة المخدرات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: