۹۵۵مشاهدات
ان ايران وفرنسا بامكانهما اقامة تعاون جيد في سياق تعزيز الامن والاستقرار الاقليميين لاسيما الحيلولة دون وقوع كارثة انسانية في دول المنطقة وتسوية الازمات الاقليمية.
رمز الخبر: ۳۷۸۴۷
تأريخ النشر: 06 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الخارجية الفرنسي "جان ايف لودريان" ان باريس تبذل قصارى جهدها للحفاظ على الاتفاق النووي، مشيرا الى ان الاتفاق يعتبر وثيقة اساسية لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة.

واكد لودريان خلال لقائه مع الرئيس الايراني "حسن روحاني" حرص بلاده على الحفاظ على الاتفاق النووي والالتزام به، وقال: ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تدل على التزام ايران الكامل بتعهداتها، وان فرنسا تبذل قصارى جهدها في اطار ابقاء الاتفاق النووي.

واشار وزير الخارجية الفرنسي الى ان العلاقات ومجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين طهران وباريس ، تطورت بشكل ملحوظ بواسطة اجواء ما بعد الاتفاق النووي في غضون العامين الماضيين، وقال: نرغب بتنمية وتوطيد العلاقات مع الجمهورية الاسلامية على جميع الاصعدة، ولهذا الغرض بادرت فرنسا الى اتخاذ تسهيلات لتوسيع التعاون الاقتصادي مع ايران من أجل تعزيز النشاط التجاري بين البلدين.

واوضح لودريان ان اوروبا تعتبر الاتفاق النووي مع ايران وثيقة اساسية وخاصة في اطار تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة، مضيفا: ان ايران وفرنسا بامكانهما اقامة تعاون جيد في سياق تعزيز الامن والاستقرار الاقليميين لاسيما الحيلولة دون وقوع كارثة انسانية في دول المنطقة وتسوية الازمات الاقليمية.

واضاف وزير خارجية فرنسا: اننا نولي اهتماما للتشاور والتعاون مع ايران باعتبارها دولة صديقة في جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: