۹۵۴مشاهدات
نظراً إلى أن إيران نفذت جميع إلتزاماتها في إطار الإتفاق النووي فإنها كانت دوماً صاحبة اليد الطولى فيما كانت الأطراف الأخرى في موقف المدافع.
رمز الخبر: ۳۷۸۳۳
تأريخ النشر: 05 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن الأمريكيين لم يلتزموا بتعهداتهم النووية ومنعوا الأوروبيين ايضا إلى حد ما من تنفيذ إلتزاماتهم بهذا الخصوص.

وفي تصريح له اليوم الأحد أشار ظريف إلى متابعة تنفيذ الإتفاق النووي وقال: نظراً إلى أن إيران نفذت جميع إلتزاماتها في إطار الإتفاق النووي فإنها كانت دوماً صاحبة اليد الطولى فيما كانت الأطراف الأخرى في موقف المدافع.

واشار ظريف إلى زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى إيران وقال: إن إيران لديها تفاهم مشترك مع جميع الدول التي تحاورها وكذلك لديها علاقات إقتصادية وسياسية وبرلمانية مشتركة وتتباحث معها في المواضيع الإقليمية والدولية.

وقال ظريف: إننا سنبحث مع السيد لودريان نفس المحاور وهو ما قمنا ببحثه مع الإتحاد الأوروبي خلال السنوات الماضية وقد نجحنا أحياناً في تحقيق نوع من التعاون خاصة في القضايا الإقليمية مما ساعد في تحقيق السلام والأمن أيضاً.

وأشار إلى الإستغلال السيئ من جانب بعض الأطراف الأوروبية وقال: إن هذا الإستغلال السيئ جاء نتيجة المطالبات الأمريكية.

وقال: لقد أعلنا مرارا إنه وفي حال كانت الأطراف الأوروبية مستعدة للحوار معنا لحل المشاكل الإقليمية فإننا على استعداد لعمل جاد في هذا المجال.

وأشار إلى إجتماع بروكسل الأخير وقال: لقد ركزنا في الإجتماع على مسألة عدم تنفيذهم لإلتزاماتهم ولماذا توجد بعض الضغوط الأمريكية على النظام المصرفي الأوروبي ولماذا لم يتمكنوا من تخليص نظامهم المصرفي من هذه الضغوط.

وحول اثارة الاطراف الغربية القضايا الدفاعية والصاروخية الايرانية قال ظريف انه على الاوروبيين اولا ان يردوا على مسالة بيعهم الاسلحة لدول في المنطقة بمئات المليارات من الدولارات بحيث حولوا المنطقة الى مستودع من البارود، مؤكدا ان هذه القضايا تطرح في جميع الحوارات والمفاوضات الممتدة منذ عقود الا انه لم تثمر (المفاوضات) عن نتيجة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: