۱۱۸۹مشاهدات
واضاف إن "علماء الدين في سورية بذلوا قصارى جهدهم للوقوف أمام حركات التطرف الإرهابية وأفكارها المسمومة التي لا تمت إلى الإسلام بصلة" مشيرا إلى أن سورية مستمرة بالتعاون مع إيران في مختلف المجالات وخاصة الدينية والثقافية وصولا إلى تحقيق الوحدة الإسلامية وترسيخ روح المبادئ الإساسية التي نادى بها الإسلام.
رمز الخبر: ۳۷۸۰۷
تأريخ النشر: 01 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر وزير الأوقاف السوري محمد عبدالستار السيد أن خطر الإرهاب لا يقل أهمية عن خطر الأفكار المتطرفة التي تستهدف القيم والمبادئ الإنسانية والإسلامية، مؤكدا ان سوريا انتصرت على الإرهاب وأسقطت حلم الذين يراهنون على إخضاعها .

ولدى لقائه بطهران اليوم مع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، كمال خرازي، قال السيد: ان الرسالة التي نحملها من الرئيس بشار الاسد الى قائد الثورة، هي رسالة المحبة والأخوة والتعاون في ظل الإسلام الأصيل.

واضاف إن "علماء الدين في سورية بذلوا قصارى جهدهم للوقوف أمام حركات التطرف الإرهابية وأفكارها المسمومة التي لا تمت إلى الإسلام بصلة" مشيرا إلى أن سورية مستمرة بالتعاون مع إيران في مختلف المجالات وخاصة الدينية والثقافية وصولا إلى تحقيق الوحدة الإسلامية وترسيخ روح المبادئ الإساسية التي نادى بها الإسلام.

وأوضح السيد أن الحملة الشرسة التي تقودها الامبريالية العالمية والصهيونية وعملاؤهم في المنطقة ضد سوريا ومحور المقاومة هدفها تفتيت ركائز المجتمع الإسلامي وبث الفرقة والأفكار المتطرفة خدمة لمصالحهم مشيرا إلى أن سورية انتصرت على الإرهاب وأسقطت حلم الذين يراهنون على إخضاعها وبدات الآن تتعافى من آثار الحرب الإرهابية التكفيرية الكونية عليها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: