۱۰۹۵مشاهدات
واكد سلامي بان الامن والشموخ الذي تتميز به ايران وان الاحترام الذي تحظى به ايران في العالم باعتبارها بلد كبير وان خشية الاعداء حتى من التفكير بمهاجمتنا، كل ذلك يعود الى الى تضحيات من واجهوا وقاتلوا الاعداء بلا هوادة ولاخوف.
رمز الخبر: ۳۷۸۰۴
تأريخ النشر: 01 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان فتنة الارهاب التكفيري كانت الفتنة الاخطر بالمنطقة وحاولت القضاء على الدين الاسلامي.

وفي كلمته خلال ملتقى تكريم شهداء محافظة اصفهان اليوم الخميس قال العميد سلامي ان العدو في السنوات الاخيرة بدا بالتزامن مع الحرب الاقتصادية ، حربا اعلامية وثقافية وحاول عبر نقل قواعده الى المنطقة العمل على محاصرتنا وكان يسعى من خلال اغتيال علمائنا واثارة الفتنة الداخلية وفتنة الارهاب التكفيري التي تعد الفتن الاخطر بالمنطقة ، الى القضاء على الاسلام ولكن قائد الثورة الاسلامية تمكن من دفع حركة البلاد الى الامام رغم جميع هذه المؤامرات .

واكد سلامي بان الامن والشموخ الذي تتميز به ايران وان الاحترام الذي تحظى به ايران في العالم باعتبارها بلد كبير وان خشية الاعداء حتى من التفكير بمهاجمتنا، كل ذلك يعود الى الى تضحيات من واجهوا وقاتلوا الاعداء بلا هوادة ولاخوف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: