۱۲۸۶مشاهدات
واكد بان ايران ستضل ملتزمة بتعهداتها ما دام الطرف الاخر غير ناكث بعهده لكننا سوف لن نسمح لهم بان يستغلوا التزامنا هذا.
رمز الخبر: ۳۷۷۹۹
تأريخ النشر: 28 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس حسن روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتفاوض حول قدراتها الدفاعية.

جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس روحاني اليوم الاربعاء في حشد من اهالي من مدينة بندرعباس مركز محافظة هرمزكان جنوب ايران.

وقال الرئيس روحاني، نحن لسنا بحاجة الى الاخرین لحمایة أمن المنطقة، لكننا مستعدون للتعاون مع دول الجوار والاصدقاء بدون تدخل القوى الأجنبیة من اجل الترتيبات الامنية في المنطقة.

واضاف، ان ناقلات النفط الایرانیة ودول المنطقة تعبر بسلام وبمرافقة القوات البحریة الایرانیة فی الخلیج الفارسي وبحر عمان ومضیق باب المندب وذلك فی ظل تضحیات القوات البحریة للحرس الثوري والقوة البحریة للجیش الایراني.

وتابع الرئیس الایراني، اننا نقول للدول المطلة على الخليج الفارسي باننا جار جيد لكم وسنبقى كذلك ونقول للعالم كله، باننا سنقوم بتوفير كل مانحتاجه للدفاع عن ارضنا بايدينا ولن نستاذن احدا في ذلك.

واضاف، ان الامن اليوم مستتب في الخليج الفارسي في ظل تضحيات القوة البحرية للحرس الثوري فيما يقوم ابطال القوة البحرية للجيش بصون الامن في بحر عمان وطريق الملاحة البحرية العالمية حتى باب المندب والبحر الاحمر والمحيط الهندي.

واكد الرئيس روحاني نحن نعلن للعالم باننا ننادي بالامن والسلام ونصون هذا الطريق الاستراتيجي في هذه المنطقة مادام العالم ينظر الينا نظرة سلام ولا يفكر بالتآمر ضد الشعب الايراني.

وقال، اننا نعلن للدول في جنوب الخليج الفارسي باننا كنا ومازلنا وسنكون جارا جيدا لكم فاحذروا ان لا يخدعكم الاخرون وان لا يطلق الاجانب وضامرو السوء شعارات وراءكم، انهم لا يفكرون بمصالحكم بل يفكرون بان يبيعوا لكم اسلحتهم باثمان باهظة وان ياخذوا نفطكم باثمان زهيدة من المنطقة.

واضاف، ان جميع الدول المطلة على هذا الممر المائي (الخليج الفارسي)؛ من سواحل جابهار الى سواحل عمان وسواحل الخليج الفارسي وسواحل السعودية وسواحل الدول الجنوبية وميناء البصرة في العراق، جميع هذه الدول يمكنها في ظل قوة ايران وقرارها المنادي بالسلام ان تفكر بتاسيس اتحاد كبير في هذه المنطقة للتجارة والسياحة ولمختلف الصناعت والطاقة في المنطقة.

واكد الرئيس روحاني قائلا، اننا نعلن للعالم كله بان ما نحتاجه للدفاع عن هذه الارض سنقوم باعداده على يد باحثينا وصناعيينا وقادتنا ولن يستاذنوكم.

** لسنا بحاجة الى الاجانب لتوفير امن المنطقة

واكد الرئيس الايراني اننا ومن اجل تصنيع الصواريخ والدبابات وحاملات الجند وسائر الاسلحة لم ولن نستاذن احدا واضاف، اننا ومن اجل الامن في منطقتنا لسنا بحاجة الى الاجانب لكننا في الوقت ذاته مستعدون للحوار مع الدول الجارة والصديقة من دون حضور الاجانب.

واشار الى ان اميركا حاولت خلال الاشهر الاخيرة الاضرار بالشعب الايراني مرارا الا انها لم تستطع، ونوه الى ان اميركا وفيما يتعلق بالاتفاق النووي اطلقت قبل فترة تصريحات غير منطقية وخاطئة تجاه الشعب الايراني الا ان جميع الدول الاوروبية والكثير من دول العالم الاخرى ادانت ذلك واضاف، ان اميركا اصبحت في عزلة في هذا المسار وستصبح كذلك فيما لو ارادت القيام بامر ما ضد الشعب الايراني.

واكد بان ايران ستضل ملتزمة بتعهداتها ما دام الطرف الاخر غير ناكث بعهده لكننا سوف لن نسمح لهم بان يستغلوا التزامنا هذا.

** اشادة بمواقف روسيا واستنكار لمواقف اميركا

واشار الى ان اميركا حاولت التآمر 3 مرات خلال الاشهر الاخيرة الا انها لم تفلح، ولفت في هذا الصدد الى انها حاولت استغلال الاوضاع خلال احداث الشغب التي وقعت في ايران قبل فترة وان تطرح ملف ايران في مجلس الامن لكنها كانت وحيدة بين الدول الـ 15 الاعضاء واصبحت في عزلة واضاف، ان اميركا وقبل يومين جاءت الى مجلس الامن مرة اخرى لادانة ايران بشان اليمن لكنها اصبحت وحيدة ايضا وفشلت في تحقيق هدفها واضاف، اننا نثمن المواقف الذكية والحقة لجارتنا روسيا وبعض الدول الاخرى في مجلس الامن والتي هي مواقف صائبة وصحيحة ونستنكر ممارسات اميركا و"اسرائيل" الساعيتين للتآمر ضد الشعب الايراني.

وتابع الرئيس الايراني مخاطبا الدول الغربية الداعمة للعدوان على اليمن، ان كنتم تفكرون بالشعب اليمني لا تضعوا القنابل العنقودية تحت تصرف السعودية، ان كنتم حريصين على اليمن مارسوا الضغوط لفتح الطريق من اجل وصول الادوية والاغذية الى الشعب اليمني الفقير المبتلى بالحرب وان كنتم مهتمين بامر هذا الشعب المظلوم والمضطهد تعالوا ومدوا له يد المساعدة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: