۱۲۷۶مشاهدات
“ولا يفوتني أن أجدد، من خلالكم، تمنياتي الأخوية، ومشاعر مودتي لأخي العزيز سماحة القائد (قائد الثورة الاسلامية في إيران) آية الله علي خامنئي”.
رمز الخبر: ۳۷۶۶۴
تأريخ النشر: 12 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: هنأ الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الأحد، نظيره الإيراني حسن روحاني بمناسبة الذكرى الـ39 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، وأعرب عن حرصه على رفع مستوى العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في برقية تهنئة بعثها بوتفليقة إلى روحاني، بمناسبة احتفال طهران بالذكرى الـ39 لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، نشرت مضمونها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقال بوتفليقة: “إنها لسانحة (فرصة) اغتنمها، لأعبر لكم عن ارتياحي العميق لمستوى علاقات الصداقة والتعاون المتميزة، التي تربط بلدينا الشقيقين في شتى الميادين”.

وأضاف: “أؤكد لكم حرصي التام على مواصلة العمل معكم من أجل تعزيزها، والدفع بها إلى أعلى المراتب؛ خدمة لمصالح بلدينا المتبادلة وتحقيقا لآمال وتطلعات شعبينا”.

وتابع: “أتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبًا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحرّ التهاني مقرونة بأصدق التبريكات، سائلًا الله العلي القدير أن يمنّ عليكم بموفور الصحة والعافية”.

واختتم بالقول: “ولا يفوتني أن أجدد، من خلالكم، تمنياتي الأخوية، ومشاعر مودتي لأخي العزيز سماحة القائد (قائد الثورة الاسلامية في إيران) آية الله علي خامنئي”.

وتعد الجزائر من الدول العربية التي تربطها علاقات جيدة ومستقرة مع إيران، كما امتنعت عن تأييد السعودية في الأزمات التي اوجدتها في المنطقة ومنها معاداة ايران والحرب على اليمن والخلاف مع قطر.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، أكد روحاني أن “إيران والجزائر لديهما مواقف ورؤى متقاربة ومشتركة حيال القضايا الاقليمية والدولية”، وذلك خلال استقباله رئيس البرلمان الجزائري، السعيد بوحجة، على هامش اجتماع البرلمانات الإسلامية بطهران.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: