۹۲۸مشاهدات
وأكد المصدر العسكري نجاح العملية النوعية للقوة الصاروخية والدفاعات الجوية في تدمير منظومة الباتريوت من الجيل الثالث التابعة للغزاة في الساحل الغربي.
رمز الخبر: ۳۷۶۴۶
تأريخ النشر: 10 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أعلنت القوة الصاروخية والدفاعات الجوية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية مساء الجمعة، عن تنفيذ عملية عسكرية نوعية مشتركة تمكنت خلالها من تدمير المنظومة الدفاعية الجوية لقوات التحالف السعودي في المخاء بالساحل الغربي لليمن.

وأفاد مصدر عسكري "المسيرة نت" عن تنفيذ عملية عسكرية نوعية مشتركة للقوة الصاروخية والدفاعات الجوية استهدفت منظومة دفاعية باتريوت باك3 للغزاة في المخاء.

وأكد المصدر العسكري نجاح العملية النوعية للقوة الصاروخية والدفاعات الجوية في تدمير منظومة الباتريوت من الجيل الثالث التابعة للغزاة في الساحل الغربي.

وقال مساعد الناطق الرسمي للجيش العقيد عزيز راشد في اتصال مع قناة المسيرة أن هذه العملية النوعية المشتركة حققت هدفها بدقة عالية ونجحت في تدمير المنظومة الدفاعية المتقدمة لقوى الغزو والمكونة من منظومة الباتريوت "باك 3" الأميركية ذات التقنية العالية والتي كانت قوى الغزو تحتمي بها في قواعدها من صواريخ الجيش واللجان الشعبية الباليستية.

وأضاف العقيد راشد أن نجاح الجيش واللجان الشعبية في تدمير منظومة الباتريوت "باك3" في الساحل الغربي يعد بحد ذاته انتصار نوعي للجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية اليمنية التي استطاعت التفوق على أحدث التقنيات الدفاعية الأميركية.

وأشار مساعد ناطق الجيش اليمني أن موازين القوى سوف تتغير لصالح الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي بعد هذه العملية النوعية التي استطاعت من خلالها القوة الصاروخية والدفاعات الجوية من تمزيق قوى الغزو والمرتزقة في الساحل الغربي، الأمر الذي سيسهل مهام الجيش واللجان الشعبية في عملية التطهير للساحل الغربي.

وتحدثت أنباء عن فرض قوى الغزو حالة طوارئ ومنع للتجوال في المخاء عقب عملية الاستهداف بالإضافة الى التحليق الهستيري للطيران الحربي المعادي على طول جبهات الساحل الغربي.

وتعتبر المنظومة الأميريكية الدفاعية المسماة "باك3" هي احدث صواريخ باتريوت وهى ذات قدرة متقدمة حيث يعد هذا الصاروخ قفزة متقدمة لنظم الدفاع الجوي تمتاز بقدرة عالية على دقة إصابة الأهداف و القدرة التدميرية العالية للصواريخ الباليستي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: