۱۴۵۰مشاهدات
الحرس الثوري:
وافاد البيان بان جبهة اعداء الثورة الاسلامية تركز حربها ضد النظم الاسلامي والشعب الايراني في الظروف الراهنة الخطيرة على الحروب المركبة بعناوين مختلفة وتستهدف اسس الثورة الاسلامية وصولا الى زعزعة ثقة الشعب والمسؤولين بالنظام الاسلامي.
رمز الخبر: ۳۷۶۴۲
تأريخ النشر: 10 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر جهاز حرس الثورة الاسلامية في بيان اصدره بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ان المنطقة باتت اليوم مسرحا لاستعراض مقارعة الظلم وقدرات وارادة نظام والشعب الايراني لصون المقاومة الاسلامية من جهة وعجز واخفاق اميركا من جهة اخرى.

واستعرض البيان الوان المؤامرات والمخططات للشيطان الاكبر(اميركا) وحلفاء الولايات المتحدة للقضاء على الثورة الاسلامية والاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية المقدس على مدى اربعة عقود عقب انتصار الثورة الاسلامية في ايران وقال ان عداء نظام الهيمنة والاستكبار وعلى راسه الادارة الاميركية الظالمة والمستكبرة التي لاتعرف الرحمة وحلفائها لم يتوقف على مدى اربعة عقود فحسب بل توسع عبر اساليب معقدة عبر الحرب الصلبة وشبه الصلبة والناعمة وبشكل مباشر وغير مباشر.

وافاد البيان بان جبهة اعداء الثورة الاسلامية تركز حربها ضد النظم الاسلامي والشعب الايراني في الظروف الراهنة الخطيرة على الحروب المركبة بعناوين مختلفة وتستهدف اسس الثورة الاسلامية وصولا الى زعزعة ثقة الشعب والمسؤولين بالنظام الاسلامي.

واشار البيان الى محاولات الادارة الاميركية الفاسدة والخبيثة لضرب الوحدة الوطنية وزعزعة ثقة الشعب بالنظام الاسلامي في ايران مجددا الدعوة لمختلف شرائح الشعب الايراني الثوري للمشاركة الملحمية في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ومؤكدا ان الهزائم المتتالية لاميركا والكيان الصهيوني وحلفائهما الاوروبيين والاقليميين تذكر واشنطن وتل ابيب اللتان اخفقتا في حروب النيابة والارهاب التكفيري، تذكرهم بان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها القوة الاولى في غرب اسيا لن تخشى الفتن الكثيرة لذئات الغرب ولن تسمح للعدو بالاقتراب من بوابات الاقتدار الدفاعي والقوة الردعية الصاروخية واضعاف درعها الامني ودفاعها الوطني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار