۱۲۹۴مشاهدات
وفي صورتين ضمن التغريدة نفسها وجّه الإعلام الحربي رسالة باللغتين العربية والعبرية، مفادها "من يمس منشآت النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية ستُمس منشآته وهو يعلم أن لبنان قادر على ذلك"، وجاءت بتوقيع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.
رمز الخبر: ۳۷۶۲۵
تأريخ النشر: 07 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: وجه الإعلام الحربي رسالة واضحة إلى الكيان الإسرائيلي مفادها أنّ لبنان لن يفرط ولن يضيع ولن يتسامح في أي حق من حقوقه في مياهه الإقليمية ولا في ثروته النفطية، ومن يمس منشآت النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية ستُمس منشآته.

ونشر الإعلام الحربي على صفحته الرسمية على موقع تويتر امس الثلاثاء رسالة إلى الكيان الإسرائيلي يؤكّد فيها حقّ لبنان المشروع في ثروته النفطية.

وقال الإعلام الحربي في تغريدة على تويتر "إجماع لبناني على حق لبنان في ثرواته النفطية والمقاومة تؤكد أنها لن تفرط بها"، كما نشر عدة صور تظهر بوضوح رسالة المقاومة للاحتلال الإسرائيلي بحق لبنان في ملكية البلوك رقم 9، وجاء فيها "لن نفرط ولن نضيّع ولن نتسامح بأي حق من حقوق لبنان في مياهه الإقليمية ولا في ثروته النفطية، مهما تكن الضغوط والمخاوف".

وفي صورتين ضمن التغريدة نفسها وجّه الإعلام الحربي رسالة باللغتين العربية والعبرية، مفادها "من يمس منشآت النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية ستُمس منشآته وهو يعلم أن لبنان قادر على ذلك"، وجاءت بتوقيع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله. 

وفي وقت سابق من امس الثلاثاء، اجتمع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، وأكّدوا رفضهم التهديدات الإسرائيلية ولا سيما تلك التي أطلقها وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بشأن البلوك رقم 9 في المياه الإقليمية.

وأكد بيان الرئاسة اللبنانية أنّ هذه التهديدات ضدّ سيادة لبنان واستقلاله وسلامة أراضيه والتي تمثلت بعزم إسرائيل على بناء جدار أسمنتي قبالة الحدود الجنوبية وفي نقاط على "الخط الازرق" يتحفّظ عليها لبنان، إضافة إلى الإدعاءات التي أطلقها ليبرمان حول ملكية المربع الرقم 9 في المنطقة الاقتصادية الخالصة، وذلك بالتزامن مع إطلاق لبنان مناقصة تلزيم والتنقيب عن النفط والغاز فيها.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن ضابط كبير في البحرية تخوّف إسرائيل من هجمات "إرهابية" يمكن أن تأتي من فوق الماء وتحتها، وقال "إنّ وجود منصات غاز لطاقتنا إيجابي وسلبي على السواء"، موضحاً أنها "أهداف واضحة للأعداء" على الحدود الشمالية.

وبحسب الضابط الإسرائيلي فإنّ تل أبيب تعتقد أنّ حزب الله يمتلك صواريخ بعيدة المدى بما فيها صواريخ بالستية دقيقة حصل عليها من إيران، يمكن أن تصيب المنصات والسفن الإسرائيلية البحرية، قائلاً "نعتقد أن حزب الله لديه القدرة على ضرب أي مكان في مياهنا".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: