۱۳۸۰مشاهدات
الرئيس روحاني:
واضاف، ان الثورة الاسلامية منحت العزة لارائنا وافكارنا وكذلك لهويتنا الوطنية والدينية وبطبيعة الحال كان للكتاب والكلام والصوت دورا اساسيا في هذا الصعيد.
رمز الخبر: ۳۷۶۱۷
تأريخ النشر: 07 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الثورة الاسلامية منحت العزة لآرائنا وافكارنا وكذلك لهويتنا الوطنية والدينية.

وخلال حفل منح جائزة العام للكتاب الذي اقيم صباح اليوم الاربعاء في صالة "الوحدة" بطهران، قال الرئيس روحاني، ان ثورتنا الاسلامية شكلت منعطفا لما قبل وبعد انتصار الثورة.

واضاف، انني لا اريد ان اجعل الثورة الاسلامية بمستوى دين الاسلام الحنيف ولكن مثلما شكّل دخول الاسلام الى ايران نقطة ممتازة لتقسيم الحضارة والثقافة الايرانية الى ما قبل وما بعد الاسلام فان الثورة الاسلامية شكلت ايضا نقطة عطف مهمة جدا.

وتابع الرئيس روحاني، انه لو نظرنا الى ظروف ما قبل وما بعد انتصار الثورة الاسلامية يمكن القول بان مرحلة ما قبل الثورة كان عهد الاساءة الى الشعب الايراني العظيم من قبل المستعمرين والمستبدين في حين اصبح عهد ما بعد انتصار الثورة عهد العزة والازدهار للشعب الايراني في ظل السيادة الوطنية واحترام الثقافة الدينية والوطنية للشعب.

واضاف، ان الثورة الاسلامية منحت العزة لارائنا وافكارنا وكذلك لهويتنا الوطنية والدينية وبطبيعة الحال كان للكتاب والكلام والصوت دورا اساسيا في هذا الصعيد.

واشار الرئيس روحاني الى ان الكثير من الملتزمين بالدين كانوا يبتعدون عن الفن بمختلف الوانه من الرسم والموسيقى والمسرح والسينما حيث بلغ الأمر بالبعض إلى درجة الإبتعاد حتى عن التعليم والجامعات بسبب قناعات بعدم سيادة أجواء دينية على هذه القطاعات والحقول التعليمية إلّا أنّ الثورة الاسلامية بعد انتصارها نجحت في دمج شرائح المجتمع المختلفة وتقريبها الى البعض وحققت الانسجام بين صفوفها.

ودعا الرئيس الايراني الكُتّاب والمؤلفين لتحمل مسؤولياتهم في إنتاج ما هو ضروري ومفيد للمجتمع عبر الكتابة أو إلقاء المحاضرات وتبيين الواقع باعتبار ان هذه فرصة باتت متاحة للجميع دون حدود، معتبرا ان المجالات التي يجب التركيز عليها أكثر تتمثل في نطاق متطلبات العصر والثورة وظروف المنطقة والعالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: