۱۳۰۴مشاهدات
"مواقف الجمهورية الاسلامية من المشكلتين والجهود التي بذلت من أجل أن يحقق العراق النصر الكبير على داعش، وحل موضوع التحدي الذي شكله الاستفتاء".
رمز الخبر: ۳۷۶۰۶
تأريخ النشر: 06 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: قال نائب رئيس الجمهورية العراقية اسامة النجيفي، الاثنين، ان، الجمهورية الإسلامية في إيران تستحق الشكر كونها ساعدت العراق في وقت حرج.

وذكر النجيفي خلال استقباله السفير الايراني في العراق ايرج مسجدي أن "إيران دولة مهمة وجارة وصديقة، ومن المهم أن نتعاون لارساء الأمن والسلام"، مشيراً الى ضرورة أن "يكون هناك منهج جديد يقوم على التعاون وتفكيك المشاكل لصالح الهدف العام واستقرار المنطقة"، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي.

وشدد على أن "داعش عدو هدد الجميع، ومساعدة الجمهورية الاسلامية جاءت في وقت حرج، ونحن نقدر هذه المساعدة وهذه الجهود كما نقدر الجهود الدولية في هذا المجال".

واوضح بيان النجيفي انه "تم في الاجتماع بحث ملف الانتخابات والتوقعات بشأنه، مبيناً ان "النجيفي اشار الى اهمية أن تشكل نتائج الانتخابات تقدما يقود إلى خدمة المواطنين والخلاص من الوضع غير المريح الذي يعيشونه"، متمنياً "الرخاء والتقدم للشعب الايراني الصديق، مشيدا بعمقه التاريخي وحضارته".

من جانبه، عرض السفير الايراني ايرج مسجدي، بشكل مفصل "مواقف ايران تجاه العراق، وأشار إلى مشكلتين شكلتا تحديين جادين للعراق، هما: داعش الإرهابي، ومشكلة استفتاء كردستان".

وأكد على "مواقف الجمهورية الاسلامية من المشكلتين والجهود التي بذلت من أجل أن يحقق العراق النصر الكبير على داعش، وحل موضوع التحدي الذي شكله الاستفتاء".

وبين ان "المساعدة التي قدمتها ايران لم تكن إعلامية وهي ليست منة فالعراقيون قدموا آلاف الشهداء من السنة والشيعة والكرد"، معبراً "عن رغبته بإقامة أفضل العلاقات مع المكون السني ومع السيد النجيفي على وجه التحديد كصديق وأخ".

وأشار إلى "استعداد ايران للمساهمة في الاعمار كما ساهمت في القتال"، مبيناً ان "الشركات الايرانية الرصينة جاهزة لتنفيذ ذلك".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: