۷۶۹مشاهدات
ان القوانين اليوم أصبحت اكثر تطورا من السابق، ومعالجة الملفات لا تقارن بالماضي، وبالطبع فإنه مازالت هناك بعض النواقص من قبيل إطالة المحاكمات، ولابد من رفعها.
رمز الخبر: ۳۷۵۴۵
تأريخ النشر: 31 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الأربعاء، أن الثورة الإسلامية أوجدت تطورا عظيما في الجانبين العلمي والنظري.

وفي حديثه للمراسلين على اعتاب بداية احتفالات عشرة الفجر (1 الى 11 شباط/فبراير الذكرى السنوية لعودة الإمام الخميني (رض) الى ايران وحتى انتصار الثورة الاسلامية)، قال آية الله صادق آملي لاريجاني: ان المجتمع الاسلامي أوجد النظام السياسي في سيادة الشعب الدينية والذي تجاوز تأثيره حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأصبح منافسا لليبرالية الديمقراطية الغربية. وقد أسس لقيم كان الغربيون عاجزون عن إيجادها.

وأضاف: ان هذا الامر بحاجة الى تحقيق وتبيين، وأعتقد ان القسم الأكبر من الهجمات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية يعود الى هذا السبب.

وتابع: ان من المكاسب الاخرى التي حققتها الثورة، هو إحياء القيم الإلهية والاهتمام بالمحرومين حسب ما كان يؤكد الإمام الخميني الراحل (رض).

وصرح آملي لاريجاني: ان القوانين اليوم أصبحت اكثر تطورا من السابق، ومعالجة الملفات لا تقارن بالماضي، وبالطبع فإنه مازالت هناك بعض النواقص من قبيل إطالة المحاكمات، ولابد من رفعها.

وأردف ان النظام القضائي في ايران يتحرك نحو التكامل، معربا عن امله بأن يضع المجتمع الإسلامي يدا بيد من اجل تحقيق أهداف الإمام الخميني (رض).

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: