۱۲۷۹مشاهدات
الرئيس روحاني:
واكد الرئيس روحاني بان الشعب هو الذي حقق السيادة الوطنية وسيقوم بصونها واضاف، ان الشعب حقق الاستقلال والحرية وسيقوم بالحفاظ عليهما ويصون الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الابد.
رمز الخبر: ۳۷۵۴۳
تأريخ النشر: 31 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الشعب الايراني سيثبت وفاءه للثورة الاسلامية والقائد في مسيرات ذكرى انتصار الثورة (11 شباط / فبراير)، وعلى قوى الاستكبار ان تدرك بان هذا الشعب سوف لن يتخلى ابدا عن جمهوريته الاسلامية.

جاء ذلك خلال زيارة الرئيس روحاني واعضاء الحكومة صباح اليوم الاربعاء لمرقد الامام الخميني الراحل (رض) على اعتاب ذكرى انتصار الثورة لتجديد البيعة والميثاق مع اهداف مفجر الثورة ومؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران.

واكد الرئيس روحاني بان الشعب هو الذي حقق السيادة الوطنية وسيقوم بصونها واضاف، ان الشعب حقق الاستقلال والحرية وسيقوم بالحفاظ عليهما ويصون الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الابد.

واكد على الامور الثلاثة الاساسية وهي الاسلام والشعب والبلاد وان كل شيء يجب ان يدور حول هذه المحاور واضاف، مادام الاسلام قائما والشعب محبا لثقافة الاسلام وايران ويصون الوحدة الوطنية فلا قوة او قوة كبرى يمكنها ان تغير طريق هذا الشعب.

واعتبر الانتخابات بانها هي الطريق الصحيح لسيادة الشعب، لافتا الى انه تم منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران اجراء 12 عملية انتخابية لرئاسة الجمهورية و 10 انتخابات برلمانية و 5 انتخابات لمجلس خبراء القيادة و 5 انتخابات للمجالس البلدية وعدة استفتاءات عامة.

كما اكد الرئيس الايراني حق الشعب في النقد والاعتراض واضاف، انه ليس بامكان احد منع الشعب الايراني العظيم من تبيان الراي والنقد والانتقاد وحتى الاحتجاج، وعلى المسؤولين ان تكون آذانهم صاغية امام مطالب الشعب.

واكد الرئيس روحاني بان الشعب الايراني لن يتخلى ابدا عن مبدئي الجمهورية والاسلامية اللذين ارسى الامام الراحل (رض) اساسهما واضاف، انه على تلك القوى الاستكبارية التي تدعو مجلس الامن الدولي لتقرير مصير مستقبل ايران، ان تدرك جيدا وتعي بان الشعب الايراني لن يتخلى ابدا عن ذكرى الامام اي الاسلامية والجمهورية.

وقال، ان شعبنا سيثبت في 22 بهمن (11 شباط / فبراير) مرة اخرى وفاءه لثورته ونظامه وقائده.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: