۸۰۷مشاهدات
ان شبكة نقل الدم الواسعة حولت ايران الى واحدة من الدول الفريدة في هذا المجال، بحيث تبوأت المرتبة الاولى بين الدول النامية، وأخذت تنافس الدول المتقدمة في هذا المجال.
رمز الخبر: ۳۷۵۰۳
تأريخ النشر: 27 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أعلن المدير التنفيذي لمؤسسة نقل الدم الايرانية، أنه تم إرسال اكثر من مليوني لتر من فائض البلازما الى الخارج، ليتم استخلاص "العامل الثامن" منها وإعادته الى ايران.

وفي تصريح تلفزيوني بشأن اجراءات نقل الدم في ايران، قال علي اكبر بور فتح الله: ان لدى ايران ماض طويل يمتد الى 45 عاما في نقل الدم على الصعيد الوطني، وفي البداية كان الامر يتم من خلال جمع تبرعات الدم من خلال منظومة الجيش والهلال الاحمر ومصارف الدم الخاصة.

وأضاف: ان شبكة نقل الدم الواسعة حولت ايران الى واحدة من الدول الفريدة في هذا المجال، بحيث تبوأت المرتبة الاولى بين الدول النامية، وأخذت تنافس الدول المتقدمة في هذا المجال.

ارسال اكثر من 2 مليون لتر من فائض البلازما الى الخارج

وتابع: في مراكز العلاج يتم استهلاك وحدة من البلازما من كل 5 وحدات من الكريات الحمراء، ويتم التخلص من أربعة أخماس البلازما في الدول الفاقدة لتقنية معالجة البلازما.. ولكن في ايران تمكنا من إرسال 2.1 مليون لتر من فائض البلازما الى الخارج بعد مراعاة المعايير الاوروبية، ليتم استخلاص "العامل الثامن" منها وإعادته الى ايران. وهذه العملية توفير 17 مليون دولار من العملة الصعبة للبلاد.

وأردف ان ايران تنتج قرابة 60 بالمائة من الأدوية المشتقة من البلازما، من بلازما التبرعات المحلية للدم، وفضلا عن التحليلات والاختبارات الروتينية، فإن اختبارات تكميلية اخرى تجري على البلازما والدم، بما فيها اختبارات الجينوم (الخارطة الوراثية).

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: