۷۸۹مشاهدات
ونوه الى ان الاميركيين يسعون لاطلاق التهديدات على صناعاتنا الصاروخية، وبالتأكيد فان الحكومة والمجلس والشعب في ايران لن يسمحوا لهم بذلك.
رمز الخبر: ۳۷۵۰۲
تأريخ النشر: 27 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد المتحدث باسم الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الاسلامي الايرانية بهروز نعمتي ان الحكومة والمجلس والشعب لن يسمحوا للاميركيين بتهديد صناعتنا الصاروخية وانه رغم بعض الخلافات في الاساليب الا ان الجميع يتمسك بالوحدة في القضايا الوطنية.

وقال النائب عن اهالي طهران نعمتي، في تصريح لفارس مشيرا الى تصريحات المسؤولين الاميركيين للتفاوض مرة اخرى حول الاتفاق النووي، ان الاتفاق يعد من الشؤون المنتهية منها وان البلدان الخمسة الاخرى ملتزمة به.

ووصف الرئيس الاميركي بأنه يطلق أحيانا تصريحات جوفاء لاتستحق الاهتمام.

ونوه الى ان الاميركيين يسعون لاطلاق التهديدات على صناعاتنا الصاروخية، وبالتأكيد فان الحكومة والمجلس والشعب في ايران لن يسمحوا لهم بذلك.

ووصف الصناعات الصاروخية بانها منفصلة عن الاتفاق النووي وتعد جزءا من الامن الوطني وهي تماثل ما أثاره ترامب في مؤتمر دافوس في مايتعلق بالامن الوطني الاميركي.

واشار الى تمديد قانون "أم العقوبات" المناهض لايران في الاول من شهر شباط/ فبراير المقبل، موضحا ان الحظر المفروض على ايران كان قد بدأ منذ انتصار الثورة الاسلامية حيث فرض الاميركيون حظرا باساليب عديدة خلال مراحل مختلفة وهذا الموقف ليس جديدا.

وعدّ الشعب بأنه العنصر الرئيسي لقوة البلاد حيث ان الاميركيين آلوا الى الفشل في جميع المؤامرات الرامية لتأجيج النزاعات والنفاق في ايران وهو ما ثبت خلال مراحل عديدة كحرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في عقد الثمانينات) وغيرها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار