۲۴۹۹مشاهدات
آية الله جنتي:
ونوه الى ان اميركا وبريطانيا والسعودية والكيان الصهيوني علقوا الآمال على اعمال الشغب هذه لذلك اعلنوا صراحة عن دعمهم لمثيريها.
رمز الخبر: ۳۷۳۹۶
تأريخ النشر: 10 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد رئيس مجلس صيانة الدستور في ايران آية الله احمد جنتي، ان اميركا وبريطانيا والسعودية والكيان الصهيوني علقوا الآمال على اعمال الشغب في ايران لذلك اعلنوا صراحة عن دعمهم لمثيريها.

ووصف جنتي، في تصريح ادلى به لدى بدء الاجتماع الاسبوعي لاعضاء مجلس صيانة الدستور يوم الاربعاء، احداث الشغب الاخيرة بالمؤسفة وانها وقعت وفق مخطط اعد مسبقا وبالتنسيق مع الاعداء في الخارج وبعض العناصر في الداخل.

ولفت الى ان الفتنة الاخيرة ماثلت احداث الفتنة في عام 2009 في الاساءة للمقدسات واطلاق شعارات انحرافية وقد سارت بشكل قام مثيرو الشغب بمهاجمة المساجد والحسينيات واحرقوا القرآن الكريم وعلم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه الى ان اميركا وبريطانيا والسعودية والكيان الصهيوني علقوا الآمال على اعمال الشغب هذه لذلك اعلنوا صراحة عن دعمهم لمثيريها.

واشاد باسلوب المؤسسات الامنية وقوات التعبئة والشرطة في مواجهة احداث الشغب ووصفه بالجيد للغاية.

واعتبر ان المتآمرين الذين وضعوا مخططات مسبقة لزعزعة الامن في البلاد يختلف حسابهم عن المشاركين في احداث الشغب ممن غرر بهم.

واثنى على الشعب في حضوره الواعي مااثمر عن فشل الفتنة الاخيرة حيث دعم نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على الدوام لانه منه ويتواجد في الساحة على الدوام للحفاظ عليه.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: