۸۰۴مشاهدات
واعتبر حضور الشعب في الساحة يجسد تمسكه بمبادئ الامام الراحل (رض) والثورة وقائدها، موضحا ان الشعب أفهم العالم انه يضع الحدود بين مطالبه ومآرب الاعداء.
رمز الخبر: ۳۷۳۳۸
تأريخ النشر: 06 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: نصح المرجع الديني في قم المقدسة / جنوب طهران/ آية الله حسين نوري همداني مجلس الامن الدولي ان لايكون أداة بيد اميركا والمستكبرين والابتعاد عن التدخل في الشأن الداخلي الايراني.

واشاد آیة الله نوري همداني، في تصريح ادلى به لدى بدء درس الفقه في مرحلة الخارج يوم السبت، بحضور الشعب الايراني في مجابهة وادانة احداث الفتنة الاخيرة.

ودعا المسؤولين الى الاهتمام والتركيز على مطالب المواطنين في الشؤون الاقتصادية والسيطرة على الاجواء الافتراضية.

واعتبر حضور الشعب في الساحة يجسد تمسكه بمبادئ الامام الراحل (رض) والثورة وقائدها، موضحا ان الشعب أفهم العالم انه يضع الحدود بين مطالبه ومآرب الاعداء.

ونوه الى ان مطالب الناس تتمثل بتحسين اوضاعهم المعيشية والاقتصادية ويريدون وضع مطالب قائد الثورة في مجالات توفير العمل والانتاج الوطني حيز التنفيذ، مشددا على ان الشعب لن يسمح للاعداء بركوب الموجة.

واكد ان الشعب سيرد بحزم على الاعداء بحضوره الدائم في الساحة وانه لاينبغي لمجلس الامن ان يكون اداة بيد اميركا والمستكبرين.

ودعا المسؤولين الى توطين الاجواء الافتراضية، مبينا ان المختصين المحليين يستطيعون ادارة هذه الاجواء كما ان الامكانات متاحة في البلاد، "ولانعارض الاجواء الافتراضية مطلقا الا اننا نريد استخدامها بصورة ايجابية".

واعتبر ان الاجواء الافتراضية التي يهيمن عليها الآخرون تسفر عن مخاطر على صعيدي امن الاسرة والمجتمع وهو ما يسفر عن ارتفاع معدلات الطلاق واضعاف عقائد الناس والاساءة للمقدسات والترويج للافكار الانحرافية والفتنة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: