۱۸۰۰مشاهدات
قائد الثورة الاسلامية:
واشاد سماحته باسر الشهداء واضاف، ان قيمة جهد آباء وامهات الشهداء وشجاعتهم وتضحياتهم ليست بأقل من من تضحيات شبابهم الشهداء ولهم حق كبير في اعناق البلاد.
رمز الخبر: ۳۷۲۸۶
تأريخ النشر: 02 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان الاعداء تحالفوا للاضرار بايران من خلال تسخيرهم الامكانيات المتوفرة تحت تصرفهم ومنها المال والسلاح والسياسة والاجهزة الامنية.

وخلال استقباله اليوم الثلاثاء حشدا من اسر شهداء مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988)، اعتبر سماحة القائد عزة وامن وتقدم الشعب الايراني مدينا لتضحيات الشهداء واشار الى الاحداث الاخيرة ومحاولة الاعداء الاضرار بالنظام الاسلامي وقال، ان ما يمنع العدو من تنفيذ عدائه هو وجود روح الشجاعة والتضحية والايمان لدى الشعب.

واشار آية الله الخامنئي الى هذه الحقيقة وهي ان العدو يتحين الفرصة دوما للتغلغل للاضرار بالشعب الايراني واضاف، انه في قضايا الايام الاخيرة تحالف اعداء ايران بمختلف الامكانيات الموجودة تحت تصرفهم ومنها المال والسلاح والسياسة والاجهزة الامنية للاضرار بالنظام الاسلامي.

واضاف، ان لي حول هذه القضايا كلاما ساتحدث به في وقته مع شعبنا العزيز.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى الدور المهم لروح الشجاعة والتضحية في الحيلولة دون تنفيذ الاعداء لعدائهم، واعتبر الشهداء مثالا كاملا لروح الشجاعة والتضحية والجهاد واضاف، ان الشعب الايراني مدين الى الابد للشهداء الذين ضحوا بما لديهم وتصدوا للعدو الخبيث المدعوم من الغرب والشرق والرجعية في المنطقة.

ولفت آية الله الخامنئي الى الاوضاع المؤسفة لبعض دول المنطقة في غرب اسيا وشمال افريقيا وقال، لو ان العدو البعثي جعل لنفسه موطئ قدم في البلاد خلال الحرب المفروضة لما كان يرحم شيئا ولاصبحت الاوضاع بالنسبة لايران اكثر سوءا بمراحل مما هي اليوم في ليبيا وسوريا.

واشاد سماحته باسر الشهداء واضاف، ان قيمة جهد آباء وامهات الشهداء وشجاعتهم وتضحياتهم ليست بأقل من من تضحيات شبابهم الشهداء ولهم حق كبير في اعناق البلاد.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: