۷۷۷مشاهدات
وحول الدعم الاميركي للعدوان الصهيوني قال قاسمي، انه ما دام الاحتلال والعدوان قائما فان الحركة والمقاومة الفلسطينية مستمرة في المنطقة ولن تفلح مثل هذه المحاولات (الاميركية) اليائسة.
رمز الخبر: ۳۷۱۸۷
تأريخ النشر: 26 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان سياسات الرئيس الاميركي دونالد ترامب ادت الى تصعيد التوتر والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في العالم.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين قال قاسمي، ان سياسات اميركا في العالم وما تتابعه حكومة ترامب اليوم هي سياسات عبثية وخاطئة ادت غالبا الى نتائج عكسية وتصعيد التوتر والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في العالم، وفيما لو لم تلتزم هذه الحكومة الدقة اللازمة بشان قضية كوريا الشمالية فمن المحتمل ان تواجه هذه المنطقة الحساسة مصاعب اكبر.

وحول قرار الجمعية العامة للامم المتحدة بشان قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة بلاده اليها قال، ان العالم يشهد اليوم تحولا، فعالم اليوم ليس عالم الامس، واميركا اليوم ايضا ليست اميركا الامس، وليس بامكانها ان تفعل شيئا ازاء اجماع عالمي ومن الممكن ان تتحرك نحو المزيد من العزلة باجراءاتها وسلوكياتها غير المدروسة التي شهدناها منها خاصة خلال الفترة الاخيرة.

واضاف، ان الخطوة التي شهدناها في مجلس الامن ومن ثم في الجمعية العامة مؤشر الى عزلة اميركا في مواقفها تجاه القدس واعتقد انه ينبغي على المسؤولين الاميركيين ان يشعروا بناقوس الخطر هذا وهو انهم ليس بامكانهم متابعة وفرض رايهم حول مختلف القضايا العالمية بمثل هذه الاساليب في عالم اليوم الذي وصل فيه عهد الامر والنهي الى نهاية مطافه.

** قضية نازنين زاغري

وبشان تصريحات زوج نازنين زاغري (المدانة بتهمة المساس بالامن القومي الايراني وتقضي الان عقوبة بالسجن 5 اعوام) الذي احتمل الافراج عنها قبل الموعدد المحدد قال، اسالوا من زوجها. فلربما يمتلك مصادر لا امتلكها انا. ولكن ما يمكنني الاشارة اليه هو تصريحات المتحدث باسم السلطة القضائية.

** حدود برويز خان بين ايران واقليم كردستان العراق

وحول فتح معبر برويزخان بين ايران واقليم كردستان العراق قال قاسمي، ان معبر واحد او معبرين مفتوحان في الوقت الحاضر ويتم العبر منهما. لا اعلم ان كانت جميع معابر الحدود مفتوحة حيث ان قرار وزارة الداخلية هو فتح الحدود وفيما لو كان هنالك معبر مغلق فلاسباب خاصة يفتح بعد معالجة العقبات المحتملة.

** سنذكّر الفرنسيين بدور ايران في مكافحة الارهاب

وصرح قاسمي باننا لسنا قلقين من التباحث مع الفرنسيين وسنطرح خلال اللقاءات معهم مواقف ايران حول قضايا المنطقة وسائر القضايا بكل صراحة وشفافية.

واضاف، سنذكّرهم مرة اخرى اي دور ايجابي وبناء تلعبه ايران في هذه المنطقة الحساسة من العالم وكيف تصدت للارهاب بجدية وفي الخط الامامي لمكافحة الارهاب وتمكنت من ابعاد الجماعات المتطرفة ومنها داعش عن المنطقة وقمعها الى حد بعيد وسنذكّرهم بانه ماذا كان سيكون الوضع عليه لو لم يكن دور ايران في المنطقة وسائر مناطق العالم لاسيما في فرنسا نفسها التي ربما تعرضت خلال الاعوام الاخيرة للارهاب وزعزعة الامن اكثر من الدول الاوروبية الاخرى.

** الديون المستحقة لايران على بريطانيا

وبشان الديون المستحقة لايران على بريطانيا والبالغة 450 مليون جنيه استرليني ازاء صفقة اسلحة مبرمة في عهد السبعينات من القرن الماضي ولم تف بها بريطانيا بصورة كاملة، قال قاسمي ان موضوع الدين المستحق لايران على الحكومة البريطانية كان من المواضيع الاساسية والجادة في المحادثات التي اجريت مع وزير الخارجية البريطاني خلال زيارته لايران، ولقد تمكن الجانبان الى حد بعيد من اتخاذ خطوات اكبر نحو حل وتسوية الموضوع.

** الجميع يعرف ظروف الحصار على اليمن

وحول مزاعم المندوبة الاميركية نيكي هيلي ضد ايران وشكوى ايران من اميركا في الامم المتحدة، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الجميع يعلم بانه في ظل ظروف الحصار على اليمن لا توجد امكانية تصدير وارسال السلاح وحتى المواد الغذائية لا من جانبنا ولا من جانب سائر الدول. فهذه اتهامات مرفوضة ولا اساس لها، وسنقوم باجراءاتنا في الوقت الازم (في الرد على الاتهامات الموجهة لايران).

** عداء اميركا السافر ضد ايران

واعتبر تصاعد حدة العداء من جانب اميركا واتهاماتها ضد ايران بانها تعود لهزائم الارهابيين المتكررة في المنطقة واحباطات اميركا في مواقفها واجراءاتها التي كانت تعتزم تنفيذها في المنطقة وفشلت في ذلك وهي غاضبة بسبب ذلك وتستخدم مثل هذه الاساليب.

** الحركة والمقاومة الفلسطينية مستمرة ما دام الاحتلال قائما

وحول الدعم الاميركي للعدوان الصهيوني قال قاسمي، انه ما دام الاحتلال والعدوان قائما فان الحركة والمقاومة الفلسطينية مستمرة في المنطقة ولن تفلح مثل هذه المحاولات (الاميركية) اليائسة.

واضاف، ما دام الاحتلال قائما والكيان الصهيوني مستمرا في عدوانه فان شعلة الحركة الفلسطينية ستبقى متقدة والشعب الفلسطيني سيواصل جهوده ومقاومته من اجل الحصول على حقوقه.

وفي الرد على تصريحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني الاخيرة ضد ايران قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان هذا الكلام ليس جديدا ويقوم قادة الكيان الصهيوني باتهام الاخرين والتملص من المسؤولية لتبرير احتلالهم وقتلهم للشعب الفلسطيني البريء.

واكد بان الكيان الصهيوني هو السبب في جميع المشاكل والاضطرابات والمعضلات والمصائب في المنطقة واضاف، ان هذه الكذبة الكبرى (توجيه الاتهام لايران) ليست مستبعدة من هؤلاء الكذابين (قادة الكيان الصهيوني) ولا ينبغي الاهتمام كثيرا بمثل هذا الكلام ومن الافضل تجاهل مثل هذه الاكاذيب الكبرى المفضوحة.الخارجية الايرانية: سياسات ترامب تصعّد التوتر والارهاب وتزعزع الامن في العالم

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان سياسات الرئيس الاميركي دونالد ترامب ادت الى تصعيد التوتر والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في العالم.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين قال قاسمي، ان سياسات اميركا في العالم وما تتابعه حكومة ترامب اليوم هي سياسات عبثية وخاطئة ادت غالبا الى نتائج عكسية وتصعيد التوتر والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في العالم، وفيما لو لم تلتزم هذه الحكومة الدقة اللازمة بشان قضية كوريا الشمالية فمن المحتمل ان تواجه هذه المنطقة الحساسة مصاعب اكبر.

وحول قرار الجمعية العامة للامم المتحدة بشان قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة بلاده اليها قال، ان العالم يشهد اليوم تحولا، فعالم اليوم ليس عالم الامس، واميركا اليوم ايضا ليست اميركا الامس، وليس بامكانها ان تفعل شيئا ازاء اجماع عالمي ومن الممكن ان تتحرك نحو المزيد من العزلة باجراءاتها وسلوكياتها غير المدروسة التي شهدناها منها خاصة خلال الفترة الاخيرة.

واضاف، ان الخطوة التي شهدناها في مجلس الامن ومن ثم في الجمعية العامة مؤشر الى عزلة اميركا في مواقفها تجاه القدس واعتقد انه ينبغي على المسؤولين الاميركيين ان يشعروا بناقوس الخطر هذا وهو انهم ليس بامكانهم متابعة وفرض رايهم حول مختلف القضايا العالمية بمثل هذه الاساليب في عالم اليوم الذي وصل فيه عهد الامر والنهي الى نهاية مطافه.

** قضية نازنين زاغري

وبشان تصريحات زوج نازنين زاغري (المدانة بتهمة المساس بالامن القومي الايراني وتقضي الان عقوبة بالسجن 5 اعوام) الذي احتمل الافراج عنها قبل الموعدد المحدد قال، اسالوا من زوجها. فلربما يمتلك مصادر لا امتلكها انا. ولكن ما يمكنني الاشارة اليه هو تصريحات المتحدث باسم السلطة القضائية. 

** حدود برويز خان بين ايران واقليم كردستان العراق

وحول فتح معبر برويزخان بين ايران واقليم كردستان العراق قال قاسمي، ان معبر واحد او معبرين مفتوحان في الوقت الحاضر ويتم العبر منهما. لا اعلم ان كانت جميع معابر الحدود مفتوحة حيث ان قرار وزارة الداخلية هو فتح الحدود وفيما لو كان هنالك معبر مغلق فلاسباب خاصة يفتح بعد معالجة العقبات المحتملة.

** سنذكّر الفرنسيين بدور ايران في مكافحة الارهاب

وصرح قاسمي باننا لسنا قلقين من التباحث مع الفرنسيين وسنطرح خلال اللقاءات معهم مواقف ايران حول قضايا المنطقة وسائر القضايا بكل صراحة وشفافية.

واضاف، سنذكّرهم مرة اخرى اي دور ايجابي وبناء تلعبه ايران في هذه المنطقة الحساسة من العالم وكيف تصدت للارهاب بجدية وفي الخط الامامي لمكافحة الارهاب وتمكنت من ابعاد الجماعات المتطرفة ومنها داعش عن المنطقة وقمعها الى حد بعيد وسنذكّرهم بانه ماذا كان سيكون الوضع عليه لو لم يكن دور ايران في المنطقة وسائر مناطق العالم لاسيما في فرنسا نفسها التي ربما تعرضت خلال الاعوام الاخيرة للارهاب وزعزعة الامن اكثر من الدول الاوروبية الاخرى.

** الديون المستحقة لايران على بريطانيا

وبشان الديون المستحقة لايران على بريطانيا والبالغة 450 مليون جنيه استرليني ازاء صفقة اسلحة مبرمة في عهد السبعينات من القرن الماضي ولم تف بها بريطانيا بصورة كاملة، قال قاسمي ان موضوع الدين المستحق لايران على الحكومة البريطانية كان من المواضيع الاساسية والجادة في المحادثات التي اجريت مع وزير الخارجية البريطاني خلال زيارته لايران، ولقد تمكن الجانبان الى حد بعيد من اتخاذ خطوات اكبر نحو حل وتسوية الموضوع.

** الجميع يعرف ظروف الحصار على اليمن

وحول مزاعم المندوبة الاميركية نيكي هيلي ضد ايران وشكوى ايران من اميركا في الامم المتحدة، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الجميع يعلم بانه في ظل ظروف الحصار على اليمن لا توجد امكانية تصدير وارسال السلاح وحتى المواد الغذائية لا من جانبنا ولا من جانب سائر الدول. فهذه اتهامات مرفوضة ولا اساس لها، وسنقوم باجراءاتنا في الوقت الازم (في الرد على الاتهامات الموجهة لايران).

** عداء اميركا السافر ضد ايران

واعتبر تصاعد حدة العداء من جانب اميركا واتهاماتها ضد ايران بانها تعود لهزائم الارهابيين المتكررة في المنطقة واحباطات اميركا في مواقفها واجراءاتها التي كانت تعتزم تنفيذها في المنطقة وفشلت في ذلك وهي غاضبة بسبب ذلك وتستخدم مثل هذه الاساليب.

** الحركة والمقاومة الفلسطينية مستمرة ما دام الاحتلال قائما

وحول الدعم الاميركي للعدوان الصهيوني قال قاسمي، انه ما دام الاحتلال والعدوان قائما فان الحركة والمقاومة الفلسطينية مستمرة في المنطقة ولن تفلح مثل هذه المحاولات (الاميركية) اليائسة.

واضاف، ما دام الاحتلال قائما والكيان الصهيوني مستمرا في عدوانه فان شعلة الحركة الفلسطينية ستبقى متقدة والشعب الفلسطيني سيواصل جهوده ومقاومته من اجل الحصول على حقوقه.

وفي الرد على تصريحات رئيس وزراء الكيان الصهيوني الاخيرة ضد ايران قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان هذا الكلام ليس جديدا ويقوم قادة الكيان الصهيوني باتهام الاخرين والتملص من المسؤولية لتبرير احتلالهم وقتلهم للشعب الفلسطيني البريء.

واكد بان الكيان الصهيوني هو السبب في جميع المشاكل والاضطرابات والمعضلات والمصائب في المنطقة واضاف، ان هذه الكذبة الكبرى (توجيه الاتهام لايران) ليست مستبعدة من هؤلاء الكذابين (قادة الكيان الصهيوني) ولا ينبغي الاهتمام كثيرا بمثل هذا الكلام ومن الافضل تجاهل مثل هذه الاكاذيب الكبرى المفضوحة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: