۷۷۵مشاهدات
واشار الى ايران من بين الدول التي لديها اقل هامش من الاضرار، وان أمن الخطوط الجوية في ايران تتمتع بمكانة عالية بحيث اطلقت بعض دول العالم على ايران لقب الحرس الحديدي.
رمز الخبر: ۳۷۱۸۵
تأريخ النشر: 26 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: اكد مسؤول أمن الطيران بالحرس الثوري بمحافظة خراسان الجنوبية / شرق البلاد/ ان ايران وصلت الى الذورة في ضمان أمن الرحلات الجوية.

وقال العميد "محمد رضا امين افشار" خلال لقائه ممثل الولي الفقيه بالمحافظة: ان مكانة النقل والشحن على مختلف الابعاد في المجتمعات الحديثة تحظى بأهمية بالغة، وان وجود المطار الى جانب محطات النقل يعتبر من الحالات الاكثر حساسية في هذا المجال.

واضاف: يجب الاستفادة من المنظومات الامنية في المطارات الفاعلة وارساء الامن.

اشار مسؤول أمن الطيران بمحافظة خراسان الجنوبية الى ذكرى صدور أمر الامام الخميني (رض) في 26 ديسمبر 1984 بالايعاز الى الحرس الثوري بتأسيس قوات الحفاظ على أمن الطيران، وقال: ان وجود ثلاثة عوامل هي الايمان والتخصص واستخدام المعدات العسكرية الحديثة الى جانب الاجراءات الاستخبارية حالت دون تنفيذ العدو لمخططاته للاخلال في امن قطاع النقل الجوي.

وتابع امين افشار قائلا: حتى الآن مضى اكثر من 30 عاما من تحمل الحرس الثوري للمسؤولية في هذا المجال، ولم تنجح اي محاولة من قبل خاطفي الطائرات.

واوضح ان أمن الرحلات الجوية في ايران قد وصل الى الذروة من خلال استخدام الحرس الثوري لمعدات محلية الصنع واساليب ابداعية لمواجهة اي تهديد، وبشهادة منظمة الملاحة الجوية الدولية (ايكاو).

واشار الى ايران من بين الدول التي لديها اقل هامش من الاضرار، وان أمن الخطوط الجوية في ايران تتمتع بمكانة عالية بحيث اطلقت بعض دول العالم على ايران لقب الحرس الحديدي.

واعتبر مسؤول أمن الطيران بمحافظة خراسان الجنوبية، ان البلاد ستواجه في المستقبل تحديات غير معروفة وفي نفس الوقت متنوعة، وقال: على هذا الاساس يجب أن تكون البلاد مستعدة للتعامل مع مجموعة واسعة من الحالات غير المتوقعة والأزمات المختلفة، ومن اجل تحقيق هذا الامر فاننا بحاجة الى كوادر وادوات بحيث تتمكن من ابداء رد الفعل المناسب في جميع الحالات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: