۷۸۰مشاهدات
وقال لاريجاني، ان اليمنيين اقتنوا صواريخ "سكود B" و"سكود C" منذ عهد علي عبدالله صالح وان الاميركيين بعرضهم لحطام من الحديد يسعون وراء مغامرات جديدة في المنطقة.
رمز الخبر: ۳۷۱۷۳
تأريخ النشر: 25 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان دول الاتحاد الاوروبي تسعى من اجل ان تتحرك المفاوضات حول سوريا نحو جنيف، لكنه استبعد ان يحقق اجتماع جنيف النجاح لانه يؤدي غالبا دور اخماد التحركات السياسية.

وعلى هامش المؤتمر الاول لرؤساء برلمانات الدول الست "ايران وباكستان وافغانستان والصين وروسيا وتركيا" المنعقد في اسلام اباد حول تحديات مكافحة الارهاب ودور التعاون الاقليمي، اكد لاريجاني خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشسلاف والودين، ضرورة التعاون بين طهران وموسكو في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.

واشار الى ان الاتفاقات الاقتصادية بين البلدين في المحادثات السابقة خاصة الاستثمار الروسي في صناعة العربات الايرانية بدات ثمارها تظهر، داعيا الى تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

واكد لاريجاني ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي بين ايران وروسيا واعتبر التعاون بين البلدين في حل الازمة السورية مثالا ناجحا لهذا التعاون واضاف، ان البعض يسعى لتغيير هذا المسار واستغلال الانتصارات الاخيرة في سوريا لمصلحته لذا ينبغي التحلي باليقظة بهذا الصدد.

واعتبر التعاون في المجالات الامنية والاعمال المشتركة حول سوريا امرا مؤثرا وقال، انه وبعد اجتماع سوتشي اصبحت المفاوضات اكثر صراحة ورغم ان دول الاتحاد الاوروبي ترغب بتغيير هذا المسار نحو جنيف لكنني استبعد ان يخرج امر ناجح من خضم اجتماع جنيف لانه يلعب غالبا دور قمع التحركات السياسية.

ووصف مسار آستانا بانه الانسب لحل الازمة السورية وقال، ان البرامج السياسية بين ايران وروسيا يجب تعزيزها وبطبيعة الحال فان لتواجد الاميركيين في شمال الرقة دورا تخريبيا سيخلق المصاعب امام القضية السورية مستقبلا.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي حضور الاميركيين في شمال الرقة بسوريا عنصرا سلبيا لمسيرة انتصارات الحكومة السورية واضاف، انه ينبغي دراسة هذه القضية في المشاورات الثنائية.

واشاد لاريجاني بالموقف الروسي من قرار ترامب حول القدس واضاف، ان دول العالم تصدت لهذا الانتهاك لحقوق الانسان.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي مزاعم الاميركيين الجديدة القائلة بان ايران زودت انصار الله بالصواريخ، لعبة جديدة من قبل الاميركيين بالمنطقة واضاف، ان روسيا صديقة لايران وتعلم جيدا باننا لم نزود اليمن بالصواريخ.

وقال لاريجاني، ان اليمنيين اقتنوا صواريخ "سكود B" و"سكود C" منذ عهد علي عبدالله صالح وان الاميركيين بعرضهم لحطام من الحديد يسعون وراء مغامرات جديدة في المنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: