۵۴۶مشاهدات
ان ايران ضمن تأكيدها على حق الشعب اليمني في الدفاع المشروع عن نفسه ضد العدوان، فانها تعلن مجددا انه لا يوجد اي حل عسكري مطلقا للازمة اليمنية، وان الجمهورية الاسلامية ضمن تذكيرها بتقديم مبادرتها للسلام الى امين عام الامم المتحدة في العام 2015، تعلن مرة اخرى استعدادها لتقديم أي شكل من اشكال المساعدة لتحقيق هذا الهدف.
رمز الخبر: ۳۷۰۴۸
تأريخ النشر: 16 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: فند مندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى الامم المتحدة "غلام علي خوشرو"، الاتهام الذي وجهته اميركا ضد ايران، ووصفه بانه استفزازي وغير مسؤول ويندرج في اطار سياستها المعادية ضد ايران.

وقال خوشرو في بيان صحفي الخميس: اثر توجيه الحكومة الاميركية اتهامات لااساس لها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاشهر العشرة الماضية، فان سفيرة اميركا في الامم المتحدة اتهمت ايران مرة اخرى بارسال الصواريخ الى اليمن، وهذا الاتهام لااساس له ونكذبه بشدة، وفي نفس الوقت نعتبره مؤشرا بارزا على دور اميركا التدميري والاستفزازي وغير المسؤول،وان الادلة والوثائق المزعومة التي عرضت اليوم، هي على غرار الوثائق المزيفة والمختلقة التي عرضتها اميركا سابقا في مناسبات مختلفة.

واكد مندوب ايران ان الحكومة الاميركية بصدد تضليل الرأي العام العالمي على الدوام بغية تحقيق اهدافها المدمرة في المنطقة.

ولفت خوشرو الى ان الاتهامات الامريكية تهدف للتغطية على جرائم الحرب التي ترتكبها السعودية في اليمن بمشاركة اميركا ودعمها الشامل بهدف تضليل المجتمع الدولي والمنطقة والتي ادت الى مقتل اكثر من عشرة آلاف مدني وتشريد اكثر من ثلاثة ملايين شخص وتدمير المنظومة الصحية في اليمن، حيث حذرت الامم المتحدة من هذا البلد يواجه اكبر مجاعة في العالم خلال العقود الاخيرة.

وقال خوشرو: ان ايران ضمن تأكيدها على حق الشعب اليمني في الدفاع المشروع عن نفسه ضد العدوان، فانها تعلن مجددا انه لا يوجد اي حل عسكري مطلقا للازمة اليمنية، وان الجمهورية الاسلامية ضمن تذكيرها بتقديم مبادرتها للسلام الى امين عام الامم المتحدة في العام 2015، تعلن مرة اخرى استعدادها لتقديم أي شكل من اشكال المساعدة لتحقيق هذا الهدف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: