۲۱۳۱مشاهدات
قال ذلک اللواء محمد باقری فی کلمته خلال الملتقى الوطنی "القوى الکبرى وأمن منطقة غرب آسیا"، الذی عقد فی جامعة والمعهد العالی للدفاع الوطنی والأبحاث الاستراتیجیة التابع للأرکان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة.
رمز الخبر: ۳۶۹۹۳
تأريخ النشر: 11 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: صرح رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اليوم الإثنين، ان إعلان الرئيس الأميركي القدس عاصمة للكيان الصهيوني، كان آخر إجراء أميركي خبيث لدعم هذا الكيان، معتبرا أنه سيكون بداية لانتفاضة كبرى.

قال ذلک اللواء محمد باقری فی کلمته خلال الملتقى الوطنی "القوى الکبرى وأمن منطقة غرب آسیا"، الذی عقد فی جامعة والمعهد العالی للدفاع الوطنی والأبحاث الاستراتیجیة التابع للأرکان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة.

وأضاف اللواء باقری: ان بریطانیا فی البدایة ثم أمیرکا دعمتا الکیان الصهیونی الغاصب فی المنطقة، وتمثل آخر دعم أمیرکی بالإجراء الخبیث للرئیس الامیرکی أی إعلان القدس أولى القبلتین، عاصمة للکیان الصهیونی الغاصب، وهذا سیکون بدایة لانتفاضة کبرى، وحتى المفکرون الامیرکیون لم یدرکوا هذه الحماقة، ومن المؤکد ستؤدی الى أحداث مبارکة لجبهة المقاومة.

وفی جانب آخر من کلمته، أکد رئیس هیئة الأرکان الإیرانیة، أهمیة منطقة جنوب غرب آسیا، حیث تعتبر أهم منطقة جیوسیاسیة فی العالم، وتضم 70 من موارد الطاقة، حیث ازدادت أهمیة هذه المنطقة خاصة بعد التطورات التی شهدتها من قبیل الحروب العربیة الصهیونیة وزیادة أسعار النفط والثورة الإسلامیة والحرب المفروضة (التی شنها صدام على ایران فی 1980) وانهیار الاتحاد السوفیتی وأحداث 11 أیلول/سبتمبر، وتحولت الى قلب العالم.. فکل من یتحکم بهذه المنطقة یمتلک القوة الأفضل فی العالم.. ولذلک کانت هذه المنطقة محلا لأطماع القوى الکبرى منذ الحرب العالمیة الأولى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: