۷۶۲مشاهدات
کما قالت صحیفة تایمز البریطانیة إن دولا خلیجیة اتخذت الخطوات الأولى تجاه الاعتراف بإسرائیل، وذلک بدعوة أطلقها ملک البحرین لإنهاء المقاطعة العربیة لإسرائیل.
رمز الخبر: ۳۶۹۷۸
تأريخ النشر: 10 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: قالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن وفدا بحرينيا يضم 24 شخصا من جمعية "هذه هي البحرين" يزور "إسرائيل" وبشكل علني للمرة الأولى.

وبحسب تقریر أعدته القناة فإن الزیارة التی تستمر أربعة أیام لیست سیاسیة وإنما تحقیقا لرسالة ملک البحرین حمد بن عیسى آل خلیفة حول التسامح والتعایش والحوار بین الدیانات المختلفة.

وقد تجول أعضاء الوفد السبت فی البلدة القدیمة فی القدس المحتلة برفقة مراسل القناة الذی أجرى مقابلات مع عدد من أعضاء الوفد.

من جهته قال فضل الجمری أحد أعضاء الوفد البحرینی الزائر لإسرائیل من جمعیة "هذه هی البحرین" إن ملک البحرین حمّله رسالة سلام لجمیع أنحاء العالم، وأضاف الجمری خلال لقائه مع معد التقریر أن الشیعة لا یحملون أی عداء لأی دیانة أو مذهب على حد تعبیره.

وتأتی الزیارة فی الوقت الذی تتواصل فیه حالة الغضب الشعبی العربی والفلسطینی ضد قرار الرئیس الأمیرکی دونالد ترمب بنقل السفارة الإسرائیلیة إلى القدس واعتبار المدینة عاصمة لکیان الاحتلال الإسرائیلی.

وکانت صحیفة جیروزالیم بوست الإسرائیلیة قد نقلت فی سبتمبر/أیلول الماضی أن ملک البحرین شجب المقاطعة العربیة لإسرائیل، فی حدیث نقله عنه الحاخام أفرهام کوبر رئیس مرکز شمعون روزنتال فی مدینة لوس أنجلوس الأمیرکیة.

وقال الحاخام کوبر إن ملک البحرین أبلغه أن لمواطنی بلاده الحریة فی زیارة إسرائیل، رغم أن الدولتین لا تربطهما علاقات دبلوماسیة.

کما قالت صحیفة تایمز البریطانیة إن دولا خلیجیة اتخذت الخطوات الأولى تجاه الاعتراف بإسرائیل، وذلک بدعوة أطلقها ملک البحرین لإنهاء المقاطعة العربیة لإسرائیل.

وأوضحت أن أول ظهور لرفض ملک البحرین المقاطعة العربیة لإسرائیل کان خلال اجتماع بالعاصمة المنامة مع حاخامین أمیرکیین من مرکز سایمون ویسنثال فی فبرایر/شباط الماضی.

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: