۱۱۳۰مشاهدات
وأكّد الجعفري أن دمشق هي التي ستقرر ما إذا كان سيعود الوفد لاستئناف محادثات جنيف يوم الثلاثاء المقبل، مشيراً إلى أن الوفد سيغادر جنيف غداً السبت ولا قرار لديه حتى الآن بالعودة.
رمز الخبر: ۳۶۹۲۲
تأريخ النشر: 02 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: قال رئيس الوفد الحكومي السوري إلى محادثات جنيف، بشار الجعفري، إنّ بيان منصة الرياض يمثّل عودة إلى الوراء، واصفاً إياه بالاستفزازي والمرفوض من قبل دمشق "جملة وتفصيلاً".

وعقب لقائه الموفد الدولي ستافان دي ميستورا في جنيف اعتبرَ الجعفري أن بيان الرياض 2 اعتمد لغة استفزازية وغير مسؤولة ولا يؤسس لأي تقدم، مؤكداً أنّ مَن يعود إلى طرح شروط مسبقة هو غير واقعي ولا يتناسب مع الواقع الميداني الجديد.

وبحسب الجعفري فإنّ الجولة الحالية من المفاوضات حققت تقدماً بطيئاً لكن المشكلة أنها "لُغّمت قبل حصولها" من قبل منصة الرياض.

ولفت رئيس الوفد الحكومي السوري إلى أن لغة المعارضة تجاوزتها الأحداث والإنجازات العسكرية في سوريا والعراق.

وحول الورقة التي طرحها دي ميستورا خلال المفاوضات قال الجعفري "دي ميستورا طرح علينا ورقة مبادئ أساسية من دون أن يطرحها معنا مسبقاً"، مضيفاً أن "ورقتنا التي قدّمناها قبل 9 أشهر لدي ميستورا تجاهَلها ولم يتناولها في المناقشات".

ولفت الجعفري إلى أنه لو تمّ قبول الورقة التي طرحها الوفد السوري قبل 3 سنوات ما كانت وصلت الأمور إلى "طريق مسدود"، معتبراً أن بيان الرياض 2 هو "المشكلة الأساسية" وأنّ مَن صاغه كان يسعى إلى تقويض مهمة المبعوث الدولي.

وتابع رئيس الوفد الحكومي السوري "ورقة البنود الـ12 بحثها الوفد مع دي ميستورا وكنا طالبنا مسبقاً بأن تكون أساس المحادثات"، مضيفاً أن ورقة المبادئ الأساسية التي طالب بها الوفد الحكومي تهدف الى بناء قواسم مشتركة وهي امتحان لنوايا الجميع.

وأكّد الجعفري أن دمشق هي التي ستقرر ما إذا كان سيعود الوفد لاستئناف محادثات جنيف يوم الثلاثاء المقبل، مشيراً إلى أن الوفد سيغادر جنيف غداً السبت ولا قرار لديه حتى الآن بالعودة.

وبحسب الجعفري فإنّ دي ميستورا تجاوزَ صلاحياته من خلال طرح ورقته الخاصة من دون التشاور مع دمشق أو الوصول إلى توافق.

المصدر : الميادين

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار