۵۵۰مشاهدات
وبعد السيطرة على دوار اللؤلؤة، بدأت مركبات مصفحة، الأربعاء، بإزالة الحواجز التى وضعها المحتجون فى وسط المنامة، وبفتح طرقات الحي المالي الدبلوماسي، فيما سمعت طلقات نارية ولم تسجل مقاومة تذكر من قبل المتظاهرين.
رمز الخبر: ۳۶۸۵
تأريخ النشر: 21 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: استشهد متظاهران على الأقل فى العملية التى شنتها قوى الأمن البحرينية صباح اليوم الأربعاء، لتفريق المعتصمين فى وسط المنامة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن خليل مرزوق النائب (مستقيل) عن كتلة جمعية الوفاق التى تمثل التيار الشيعى الرئيس فى البلاد قوله "هناك شهيدان على الأقل وكثير من الجرحى" فى الهجوم على دوار اللؤلؤة، مضيفاً أن "الوضع مأساوي" فى البحرين، و"الجيش والأمن يعملان على قتل الناس"، إلا أنه أكد أن المعارضة تدعو "إلى السلمية وعدم المواجهة" مع قوات الأمن.

وكان المئات من عناصر مكافحة الشغب، شنوا هجوماً فى الصباح على دوار اللؤلؤة بوسط المنامة، وفرقوا بالقوة المعتصمين وفرضوا السيطرة على المكان.

وألقى رجال الشرطة القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين، ومعظمهم من الشيعة فى دوار اللؤلؤة، وأطلقت عشرات القنابل المسيلة للدموع، كما استخدمت البنادق لتفريق المتظاهرين ذات الغالبية الشيعية المعتصمين فى الدوار منذ التاسع عشر من فبراير، للمطالبة بإسقاط الحكومة والإصلاح.

وكان خمسة من كبار رجال الدين الشيعة فى البحرين، قد دعوا، الثلاثاء، المجتمع الدولى والإسلامى إلى التدخل لمنع "مجزرة" فى هذه المملكة التى أعلنت فيها حالة الطوارئ، ووصلت إليها قوات سعوديو واماراتية للقضاء على حركة الاحتجاج الشعبية.

وبعد السيطرة على دوار اللؤلؤة، بدأت مركبات مصفحة، الأربعاء، بإزالة الحواجز التى وضعها المحتجون فى وسط المنامة، وبفتح طرقات الحي المالي الدبلوماسي، فيما سمعت طلقات نارية ولم تسجل مقاومة تذكر من قبل المتظاهرين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: