۷۰۶مشاهدات
وأضاف خاشجقي أن من الصعب على السعودية أن تتبرأ من الوهابية، فهي الأساس التي قامت عليه المملكة، ولا يجب أن نتوقع أن يخرج مسؤول من الدولة السعودية ويتبرأ من الوهابية فهذا جزء من تاريخ المملكة، وجزء من تأسيسها.
رمز الخبر: ۳۶۶۷۰
تأريخ النشر: 28 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد الاعلامي السعودي المعروف، جمال خاشقجي، أنه من الصعب على السعودية وولي العهد محمد بن سلمان، الخروج من عباءة الوهابية والمنهج السلفي المتشدد الذي ساد وحَكم البلاد خلال الثلاثين سنة الماضية.

وأضاف خاشقجي، في حوار مع DW عربية، أن بن سلمان يعتبر إن الوهابية هي الفكر المعتدل لأنها هي أساس بناء الدولة، وتابع "أيضا من الصعب على السعودية أن تتبرّأ من الوهابية، بيد أن هذه الأخيرة حملت تيار سلفي متشدد، وهو الذي ساد خلال الثلاثين سنة ، وهو الذي اشتكى منه الأمير محمد حينما قال إننا لن نسمح أن نبدد 30 سنة أخرى تحت هذا الفكر المتطرف”.

وأشار خاشقجي الى ان 95 في المائة من المعتقلين هم إما قوة إصلاحية أوأشخاص يدعون إلى الإصلاح والإعتدال والعصرنة، وكان بإمكانهم أن يكونوا في الصف الأول مع الأمير في الاحتفالية التي جرت البارحة. وبالتالي هناك حاجة ماسة للتأكيد من هم المقصود بالمتطرفين.

وأضاف الاعلامي السعودي أن المتشددين السعوديين يعارضون الإصلاحات والانفتاح نحو الأقليات وهذا لم يحصل بالشكل الكامل بعد. سيبقى البعض من رجال دين وتقليديّين يعارضون إعطاء المرأة حقوقها، لكنهم ليسوا بالقوة التي تسمح لهم بمنع هذه المسيرة.

وأضاف خاشجقي أن من الصعب على السعودية أن تتبرأ من الوهابية، فهي الأساس التي قامت عليه المملكة، ولا يجب أن نتوقع أن يخرج مسؤول من الدولة السعودية ويتبرأ من الوهابية فهذا جزء من تاريخ المملكة، وجزء من تأسيسها.

انتهى
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: