۱۲۵۰مشاهدات
الرئيس روحاني:
هل كان الاستكبار يريد ان يكون مثل هذا الوضع في العراق وسوريا ولبنان ؟ ولماذا اصابه الاضطراب واصبح يطرق هذا الباب وذاك؟
رمز الخبر: ۳۶۵۹۹
تأريخ النشر: 23 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس حسن روحاني بان الاستكبار اليوم في منطقتنا اكثر مذلة من اي وقت مضى.

وفي كلمة القاها صباح اليوم الاثنين في مراسم اقيمت بطهران في الذكرى الاربعين لاستشهاد السيد مصطفى الخميني نجل الامام الراحل (رض) في العام 1977، قال الرئيس روحاني، اننا اليوم في مكانة رفيعة للغاية ولم يكن الاستكبار اكثر مذلة في المنطقة مما هو عليه اليوم. انظروا الى العراق وسوريا ولبنان وحتى اليمن، في اي منها انتصر الاستكبار؟

واضاف، هل كان الاستكبار يريد ان يكون مثل هذا الوضع في العراق وسوريا ولبنان؟ ولماذا اصابه الاضطراب واصبح يطرق هذا الباب وذاك؟ ان عظمة الاسلام وعظمة الشعب الايراني هي اليوم في المنطقة اكثر من اي وقت مضى.

واعتبر انه لا يمكن اليوم اتخاذ اجراء حاسم في العراق وسوريا ولبنان وشمال افريقيا ومنطقة الخليج الفارسي من دون ايران ورايها، عازيا السبب في ذلك الى وعي الشعب الايراني وفطنة قائد الثورة وحالة التكاتف والتضامن في البلاد واضاف، انه لو ابتعدنا عن بعضنا البعض لما شهدنا هذه العظمة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: