۱۰۱۲مشاهدات
وكتبت الصحفية والناشطة الحقوقية أميرة الغوابي على تويتر: “لقد أخذنا للتو خطوةً للوراء فيما يتعلق بالمساواة، بينما هناك بالفعل عملٌ كثير ما زال علينا القيام به”.
رمز الخبر: ۳۶۵۹۰
تأريخ النشر: 21 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: فيما يستنكر السياسيون ومجموعات حقوق الإنسان في كندا مشروع القانون الجديد بمقاطعة كيبيك، والذي سيُجبِر النساء المسلمات على كشف وجوههن قبل ركوب الحافلات- نشرت مجموعةٌ من النساء صور سيلفي مُوجَّهة لإبداء اعتراضهن على القانون.

وكانت حكومة كيبيك قد مرّرت القانون رقم 62 يوم الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2017، والذي يمنع النساء المسلمات اللاتي يرتدين النقاب أو البرقع من الحصول على الخدمات الحكومية، والتي تشمل المواصلات العامة، دون إظهار وجوههن. وقال المجلس الوطني للمسلمين الكنديين في بيانٍ صحفي، إنَّ القانون ينتهك الحريات الدينية لسكان كيبيك.

وقالت إيف توريس، منسقة العلاقات العامة بالمجلس، إنَّ "هذا التشريع يَحرِم المواطنين من المشاركة في المجال العام، ويُعزِّز تهميش المسلمين الكنديين، ويحمل معه خطر تشجيع أولئك الذين يسعون لزرع الفرقة والكراهية بين الكنديين لنشر فكرة (نحن وهم)”.

وكتبت الصحفية والناشطة الحقوقية أميرة الغوابي على تويتر: "لقد أخذنا للتو خطوةً للوراء فيما يتعلق بالمساواة، بينما هناك بالفعل عملٌ كثير ما زال علينا القيام به”.

في الوقت نفسه، نشرت بعض النساء من مستخدمات الشبكات الاجتماعية صور سيلفي لأنفسهن وهن يغطين وجوههن بأوشحة الشتاء والملابس الواقية من المطر؛ لدعم النساء المسلمات في تلك الأزمة.

إذ نشرت إحدى المستخدمات صورتها وهي ترتدي قلنسوة ووشاحاً على موقع إنستغرام، وكتبت معها: "إذاً، هل ستُمنَع النساء من الخروج من منازلهن في الشتاء بكيبيك؟!”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: