۵۱۷مشاهدات
واوضح ان الطلب العراقي جاء علي النقيض من الاتفاقيات الثنائية التي جرت بين الجانبين./ ان هناك اعتقاد ان الجانب الامريكي هو الذي حرض الجانب العراقي لوضع عراقيل امام فريق العمل الايراني.
رمز الخبر: ۳۶۵۴
تأريخ النشر: 14 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن رئيس لجنة التحري عن جثامين الشهداء في القوات المسلحة الايرانية , ان الجانب العراقي وعلي النقيض من التفاهمات السابقة يقوم بوضع العراقيل امام عمليات التحري عن جثامين الشهداء ابان الحرب المفروضة في منطقة الفاو.
 
واضاف 'محمد باقر زاده' ان اعضاء لجنة التحري الايرانية وقبل البدء بعمليات التحري في منطقة الفاو واجهوا بطلب مريب من الجانب العراقي بشأن اخذ بصمات الاصابع والتعرف علي الهوية لاعضاء الفريق الايراني.

واوضح باقر زاده ان الطلب العراقي جاء علي النقيض من الاتفاقيات الثنائية التي جرت بين الجانبين.
واوضح , ان هناك اعتقاد ان الجانب الامريكي هو الذي حرض الجانب العراقي لوضع عراقيل امام فريق العمل الايراني.

وشدد علي اصرار الجانب الايراني علي الكشف عن مصير 7 الاف و300 شهيد ايراني سقطوا ابان الحرب المفروضة في منطقة الفاو .

واكد باقر زاده ان الجانب الايراني كان يتوقع ان تتعاون السلطات العراقية مع الفريق الايراني بعد كل المواقف الايجابية والتعاون الشامل الذي ابدته ايران مع العراق للتحري عن جثامين قتلاه داخل ايران خلال السنوات الماضية.

واعرب باقر زاده عن اسفه لمنع الجانب العراقي اعضاء الوفد الايراني الذين كانوا يحملون جوازات سفر دبلوماسية ويرافقهم القنصل الايراني في البصرة وبعض مسوولي حقوق الانسان العراقيين من القيام بجولة ميدانية بعد تحريض من جانب قوات الاحتلال الامريكي.

ودعا باقر زاده وزارة الخارجية الايرانية الي العمل بكل ما في وسعها لازالة كل العراقيل التي يضعها الجانب الامريكي امام عمل فريق التحري الايراني لاعادة جثامين الشهداء الايرانيين الي ارض الوطن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: