۱۴۸۹مشاهدات
استبعد ان يعرف ترامب الفرق بين الشيعة والتكفيريين، ونحن لدينا الاستعداد لاجراء حوارات في اوروبا من اجل فهم افضل لسعي القوات الايرانية في مكافحة الارهاب.
رمز الخبر: ۳۶۵۲۷
تأريخ النشر: 16 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" ان مواقف الرئيس الاميركي "دونالد ترامب" المناوئة لايران تحولت الى مشكلة عالمية وتتسبب ايضا بمشكلة للدول الاوروبية.

بحث امين مجمع تشخيص مصلحة النظام "محسن رضائي" خلال استقباله السفير الالماني لدى ايران اليوم الاحد، علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع المانيا والاتحاد الاوروبي وقضايا المنطقة المهمة.

واشار رضائي في هذا اللقاء الى تصريحات ترامب الخرقاء والمعادية لايران، وقال: ان مواقف ترامب تحولت الى مشكلة عالمية وبالتأكيد فانها ستتسبب بمشكلة لاوروبا، فقد جعل نفسه طرفا في النزاعات الاقليمية، ونقل الاشتباك من مستوى الدول الى القضايا الخلافية بين الشعوب، فأي من رؤساء اميركا لم يستخدم لحد الآن عبارة "الخليج العربي" المزيفة، فالخليج الفارسي هو قيمة وطنية، وان المؤيدين والمعارضين كلاهما لديهما حساسية تجاه الخليج الفارسي.

واضاف امين مجمع تشخيص مصلحة النظام: اننا لا نرى خاتمة جيدة لترامب، فنقضه لاتفاق دولي، سلوك مشين، ويشكل نوعا من الاهانة والاستهزاء لباقي الدول وخاصة الدول الخمسة الاخرى التي تفاوضت مع ايران، فترامب بهذه التصريحات لن يكون مصيره جيدا.

واكد رضائي ان ايران التزمت بضبط النفس وتتصرف بحكمة، ولكنها ستتصدى لكل من تسول نفسه التطاول على البلاد، وقال: ان ترامب اطلق الكثير من الاكاذيب، لكن من المحتمل ان يكون مستشاريه قد قدموا له معلومات عن اقتدار  القوات المسلحة الايرانية والتي ادت الى ان يكون جزءا من تصرفات ترامب تشكل تراجعا مقارنة مع اتهاماته السابقة، كما ان تفويض الكونغرس لدراسة الاتفاق النووي يشكل نوعا من التراجع، لان الكونغرس لايمكنه الانسحاب من الاتفاق النووي، ومن المرجح ان يفرض الكونغرس اجراءات حظر جديدة، لكن الخروج من الاتفاق النووي سيسبب بمشكلة عويصة بالنسبة للاميركيين.

وتحدث امين مجمع تشخيص مصلحة النظام كذلك عن العلاقات الايرانية الالمانية، قائلا: ان موضوع المانيا وعلاقاتها مع ايران تدل على وجود رابطة تاريخية وخاصة، فالشعب الايراني لديه صورة جيدة عن المانيا مع منافع متبادلة للطرفين، ونتوقع من المانيا توسيع تعاونها الاقتصادي مع ايران في الشؤون المصرفية والمجالات الصناعية.

بدوره اعرب السفير الالماني عن تقديره لوجهات نظر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، وقال: هناك اشخاص مقربون من الساسة الاميركيين يبثون الدعايات المعادية لايران، وهؤلاء يقومون بنفس العمل لدى ترامب، بحيث يقال انه تم شراء ترامب.

واضاف سفير المانيا لدى ايران "ميكائيل كلود برشتولد": استبعد ان يعرف ترامب الفرق بين الشيعة والتكفيريين، ونحن لدينا الاستعداد لاجراء حوارات في اوروبا من اجل فهم افضل لسعي القوات الايرانية في مكافحة الارهاب.

وتابع السفير الالماني بطهران قائلا: في المجال الاقتصادي فاننا نضمن من جانب المانيا بتحسين الروابط الاقتصادية في العديد من المجالات، وان تستمر معاهدة فيينا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار