۵۶۸مشاهدات
ويعد هذا أول اشتباك مباشر بين القوات التركية وهيئة “تحرير الشام” منذ بدء التحضير لعملية عسكرية تركية في إدلب.
رمز الخبر: ۳۶۴۶۶
تأريخ النشر: 09 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قالت مصادر في المعارضة السورية إن اشتباكات وقعت بين قوات تركية وعناصر من هيئة "تحرير الشام” بريف إدلب، فيما أكد المرصد السوري أن الاشتباكات المباشرة وقعت عند حدود إدلب الشمالية مع لواء الإسكندرون.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان امس الأحد (الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول) إن قوات تركية تبادلت إطلاق النار مع تحالف هيئة "تحرير الشام” السورية قرب قرية كفر لوسين على الحدود بين سوريا وتركيا. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال أمس السبت إن مقاتلين سوريين مدعومين من القوات التركية سيشنون عملية في هذه المنطقة التي تقع معظمها تحت سيطرة هيئة "تحرير الشام".

ووفقا للمرصد، فإن الاشتباكات المباشرة، وقعت عند حدود إدلب الشمالية مع لواء الإسكندرون، حيث جرى تبادل إطلاق نار مكثف بين الطرفين، عند المنطقة الحدودية مع قرية كفرلوسين بريف إدلب، مضيفا أنه لم ترد حتى الآن معلومات عن خسائر بشرية.

من جانبها قالت مصادر في المعارضة السورية إن اشتباكات وقعت صباح اليوم الأحد بين قوات تركية وعناصر من هيئة تحرير الشام بريف إدلب على الحدود السورية التركية.

وأكدت المصادر، لوكالة الأنباء الألمانية أن "عددا من القذائف سقطت قرب معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية في ريف إدلب الشمالي، مصدرها الأراضي التركية، كما سقطت عدة قذائف قرب مخيمات دير حسان للنازحين على الحدود السورية – التركية في ريف إدلب الشمالي، وسط حالة من الخوف تسود قاطني المخيم".

ويعد هذا أول اشتباك مباشر بين القوات التركية وهيئة "تحرير الشام” منذ بدء التحضير لعملية عسكرية تركية في إدلب.

النهایة
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: