۳۴۱مشاهدات
ان انسحبت امريكا واتبعتها الدول الاخرى فان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون واضحا وستخرج هي ايضا من الاتفاق ..
رمز الخبر: ۳۶۴۲۶
تأريخ النشر: 07 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ضرورة التزام جميع الاطراف بالاتفاق النووي، مشددا على ان هذا الاتفاق غير قابل للتفاوض من جديد وان افضل سبيل هو الالتزام به.

جاء ذلك في تصريح ادلى به صالحي الذي يزور ايطاليا بدعوة رسمية للمشاركة في مؤتمر دولي لحظر الانتشار النووي ولقاء بعض مسؤولي هذا البلد واضاف: ان البعض يريد اعادة التفاوض بشان الجوانب التقنية للاتفاق النووي لكننا اكدنا مرارا بان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض، وهذا الامر لا يختص بنا فقط بل ان وزير الخارجية الروسي والمتحدثة باسم الاتحاد الاوروبي السيدة موغريني والصين ايضا لديهم نفس الراي .

واكد صالحي في تصريحه لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايرانية ان  افضل سبيل هو الالتزام بالاتفاق النووي نظرا لدوره المفيد والمؤثر على صعيد التفاهمات الدولية والاقليمية وتعزيز دور اتفاقية حظر الانتشار النووي واضاف، ان خرق الاتفاق النووي سيؤدي الى تناقضات كثيرة منها قضية كوريا الشمالية. فالان هناك اقتراح بتسوية ازمة كوريا الشمالية عبر الحوار والدبلوماسية، فان فشل الاتفاق النووي لا يبقى اي مبرر لحث واقناع بيونغ يانغ على التفاوض.

كما اشار الى احتمال خروج امريكا من الاتفاق النووي واضاف: ان انسحبت امريكا واتبعتها الدول الاخرى فان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون واضحا وستخرج هي ايضا من الاتفاق النووي ولكن ان انسحبت امريكا بمفردها والتزم الاخرون به فان السيناريو سيكون مختلفا وان اتخاذ القرار بهذا الشان هو من صلاحيات لجنة الاشراف على الاتفاق النووي في البلاد. 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: