۵۳۷مشاهدات
وواجه أكبر مسجد في بروكسل، الذي استأجرته السعودية لمدة 99 عاماً في الستينات من القرن الماضي في إطار اتفاق طاقة، اتهامات متكررة من الساسة البلجيكيين بالترويج لأفكار متطرفة.
رمز الخبر: ۳۶۴۰۵
تأريخ النشر: 04 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكين، يوم الثلاثاء 3 أكتوبر / تشرين الأول 2017، إن بلجيكا اتخذت خطوات لطرد رجل دين سعودي هو إمام "المسجد الكبير” في بروكسل، أكبر مسجد في البلاد، بدعوى نشره فكراً متطرفاً، حسب ما ذكرت وكالة "سبوتنك” للأنباء.

وقال الوزير لإذاعة "آر تي إل” البلجيكية الناطقة بالفرنسية إنه تم سحب تصريح إقامة الإمام تمهيداً لترحيله، مضيفا أنه قدم طعناً على القرار وإذا لم يتم قبوله سيكون ملزماً بمغادرة البلاد.
وتابع فرانكن قائلاً: "رصدنا اشارات شديدة الوضوح على أنه رجل متشدد جداً وسلفي ومحافظ جداً ويشكل خطراً على مجتمعنا وأمننا القومي”، متحدثاً عن الإمام عبد الهادي سويف المصري الأصل على ما أوضح مكتب الوزير لاحقاً لوكالة "فرانس برس”.

وأوضح فرانكين "هناك مشكلة تتعلق بالمسجد الكبير. اتخذت قرار سحب تصريح إقامة إمام هذا المسجد”، وأضاف "لدينا مؤشرات شديدة الوضوح بأنه شديد التطرف وسلفي ومتحفظ. إنه خطر على مجتمعنا وأمننا القومي”.

وواجه أكبر مسجد في بروكسل، الذي استأجرته السعودية لمدة 99 عاماً في الستينات من القرن الماضي في إطار اتفاق طاقة، اتهامات متكررة من الساسة البلجيكيين بالترويج لأفكار متطرفة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: