۳۶۹مشاهدات
كما تظهر الصور المئات من البلطجية الموالين للنظام في البحرين وهم يحملون عصيا استعدادا لمهاجمة تظاهرة للمعارضة في مدينة الرفاع جنوب العاصمة المنامة.
رمز الخبر: ۳۶۲۹
تأريخ النشر: 13 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أكدت مصادر بحرينية لقناة العالم صباح اليوم الاحد، ان قوات أمنية مدعومة ببلطجية النظام هاجمت المعتصمين أمام المرفأ المالي، وان هناك اصابات في صفوفهم، فيما تتجه قوات اخرى الى ميدان الشهداء.

وياتي ذلك غداة تعرض المتظاهرين يوم السبت، الى هجمات مبرمجة من عناصر الشرطة والبلطجية من المجنسين، استخدموا فيها السلاح الابيض والعصي، وقد حصلت قناة العالم على صور تظهر تلك الهجمات.

وافاد مراسل العالم ان المعارضة البحرينية ستنفذ اليوم سلسلة اعتصامات سلمية امام مجلس الوزراء وامام المدارس.

كما دعا التجمع العمالي الى مسيرة نحو السفارة البريطانية، فيما اغلق المعتصمون المرفأ المالي.

وكان عشرات آلاف البحرينيين واصلوا التظاهر مطالبين باسقاط النظام واجراء اصلاحات سياسية واجتماعية.

وقد حذر نشطاء سياسيون من ان قوات الامن تستعين بعناصر بلطجية للاعتداء على المتظاهرين، ما ادى الى اصابة عدد كبير منهم، كما منعت الشرطة مسيرة من الوصول الى الديوان الملكي.

وقد شارك الآلاف في تظاهرة اطلق عليها "مسيرة الاكفان" انطلقت من منطقة المالكية الى قصر الصافرية.

في هذه الاثناء، نصح وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس السلطات البحرينية باجراء اصلاحات، وحذر من ان الوضع سيتفاقم اذا لم تتحقق هذه الاصلاحات.

من جانبها، نددت الجمعية البحرينية لحقوق الانسان، بالانتهاكات واعمال العنف التي تستهدف الاعتصامات السلمية في البلاد واعتبرت ان هذا التصعيد لا يخدم البحرين ولا الحوار.

وقد حصلت قناة العالم على صور تظهر اثنين من البلطجية وهم يضربون شابا اعزل بالعصي ضربا مبرحا وسط احد الشوارع دون تدخل اي من رجال الامن او المارة.

كما تظهر الصور المئات من البلطجية الموالين للنظام في البحرين وهم يحملون عصيا استعدادا لمهاجمة تظاهرة للمعارضة في مدينة الرفاع جنوب العاصمة المنامة.

ويتهم الناشطون في الاحتجاجات السلطات البحرينية بتبني ميليشيات مدنية مهمتها الاعتداء على التظاهرات السلمية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: