۱۵۲۸مشاهدات
ورفع المحتجون خلال التظاهرات التي أطلقوا عليها "جمعة السقوط"، الأعلام البحرينية والورود للتأكيد على سلمية تحركاتهم، كما أطلقوا هتافات وشعارات تندد بالفتنة الطائفية، وتؤكد الوحدة بين أبناء الشعب البحريني بمختلف مكوناته.
رمز الخبر: ۳۶۲۶
تأريخ النشر: 13 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: جرت في العاصمة البحرينية المنامة امس السبت ، تظاهرة كبيرة شارك فيها عشرات الآلاف احتجاجا على القمع الذي تعرضت له التظاهرة السلمية التي اقيمت قرب الديوان الملكي أمس.

ورفع المتظاهرون الذين انطلقوا من بلدة المالكية تجاه قصر الصافرية شعارات تطالب السلطة بالإستجابة لمطالب المعتصمين.

كما ندد المتظاهرون بأعمال القمع التي شاركت فيها قوات الامن تساندها مجموعات من البلطجية الذين اعتدوا بالضرب على المتظاهرين.

وكان المئات اصيبوا عقب تصدي قوات الامن البحرينية ومسلحين ملثمين لتظاهرة سلمية كانت متوجهة الى الديوان الملكي في المنامة أمس الجمعة.

ووادى هذا الهجوم الدامي على المتظاهرين الى سقوط اكثر من 120 جريحا.

وقد حصلت قناة العالم الاخبارية على صور تظهر المئات من البلطجية الموالين للنظام في البحرين وهم يحملون عصيا استعدادا لمهاجمة تظاهرة للمعارضة في مدينة الرفاع جنوب العاصمة المنامة.

كما تظهر الصور اثنين من هؤلاء البلطجية وهم يضربون شابا أعزل بالعصي ضربا مبرحا وسط أحد الشوارع دون تدخل اي من رجال الامن او المارة.

وعند المرفأ المالي ، هاجمت قوات امنية بلباس مدني المتظاهرين بالهراوات والسكاكين ما ادى الى وقوع عدد من الاصابات في صفوف المواطنين نقلوا على اثرا الى السلمانية.

واعلن شباب 14 فبراير المعتصمون امام المرفأ المالي في بيان وصلت نسخة منه موقع قناة العالم انهم سيقومون باغلاق المرفأ بدءا من يوم غد الاحد وحتى اشعار اخر.

وذكر البيان ان هذا الاجراء ياتي احتجاجا على القمع الوحشي الذي تعرضت له المسيرة الزاحفة نحوة الديوان الملكي على يد البلطجية والمرتزقة.

ويتهم الناشطون في الاحتجاجات السلطات البحرينية بتبني ميليشيات مدنية مهمتها الاعتداء على التظاهرات السلمية.

وكان قد دعا شباب ثورة الرابع عشر من فبراير الشعب البحريني الى المشاركة في تظاهرة تنطلق السبت  اطلق عليها اسم "مسيرة الأكفان" ردا على القمع الدموي الذي مارسته قوات الأمن والمجنسون ضد المحتجين امس.

من جهته دعا الامين العام لجمعية العمل الاسلامي في البحرين الشيخ محمد علي المحفوظ في خطبة صلاة الجمعة الى اضراب عام يشمل جميع الهيئات والنقابات في البلاد ابتداء من يوم غد.

وقال الشيخ المحفوظ: بعد ما حصل من جرائم وظلامات وحرصا على المصلحة الوطنية العليا وحفاظا على أرواح الناس وانطلاقا من التكليف الديني والشرعي والإنساني أدعو وأساند الدعوة إلى إضراب مفتوح يبدأ من يوم الأحد القادم وأدعو جميع الهيئات والنقابات باقي الإطارات للتعاون في ذلك والدخول في هذا الإضراب.

وقد خرج عشرات آلاف البحرينيين  الجمعة في تظاهرات حاشدة جابت شوارع العاصمة المنامة للمطالبة بإسقاط النظام والدستور وإجراء إصلاحات ديمقراطية في البلاد.

وشكلت الحشود الجماهيرية الضخمة مسيرتين انطلقت الأولى باتجاه ميدان الشهداء، فيما سارت الثانية نحو ميدان التحرير.

ورفع المحتجون خلال التظاهرات التي أطلقوا عليها "جمعة السقوط"، الأعلام البحرينية والورود للتأكيد على سلمية تحركاتهم، كما أطلقوا هتافات وشعارات تندد بالفتنة الطائفية، وتؤكد الوحدة بين أبناء الشعب البحريني بمختلف مكوناته.

وسقط اكثر من 120 جريحا في صفوف المتظاهرين جراء استهدافهم من قبل قوة من المجنسين ومجموعات بلطجية تحمل العصي والأسلحة البيضاء.

ورشق المجنسون ومجموعات البلطجية المتظاهرين بالحجارة امام اعين القوات الامنية التي لم تتدخل لحماية المتظاهرين الذين تعرضوا لضرب بالعصي والسكاكين.

بدورها أقامت قوات الأمن حواجز من الأسلاك الشائكة لمنع وصول المتظاهرين الى الديوان الملكي في المنامة، حيث اعتصموا هناك لمدة ساعة واحدة، وأطلقت الشرطة البحرينية الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية إضافة الى القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار