۶۲۷مشاهدات
من جانبه قال مندوب منظمة الامم المتحدة في طهران بان الامم المتحدة تتابع تطورات المنطقة وازمة ميانمار، وان بيد الامين العام مبادرات مختلفة للمساعدة بحل الازمة.
رمز الخبر: ۳۶۱۹۲
تأريخ النشر: 14 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان، بان المجلس يسعي في مجال الدبلوماسية البرلمانية للمساعدة بحل الازمة في ميانمار ووقف الكارثة الانسانية والمجازر والتهجير القسري للمسلمين في هذا البلد.

وخلال استقباله مندوب منظمة الامم المتحدة في طهران غري لويس، الاربعاء، اشار اميرعبداللهيان الى القلق الجاد لرئيس المجلس والنواب ازاء الاوضاع المؤسفة للمسلمين في ميانمار واضاف، ان فظائع كبيرة جارية في ميانمار في الوقت الحاضر وان مجلس الشورى الاسلامي يسعى في مجال الدبلوماسية البرلمانية للمساعدة بحل الازمة في ميانمار ووقف الكارثة الانسانية والمجازر البشرية والتهجير القسري للمواطنين في هذا البلد.

واشار امير عبداللهيان الى الرسالة التي وجهها رئيس المجلس علي لاريجاني الى رؤساء برلمانات دول العالم خاصة برلمانات الدول الاسلامية والمنظمات الدولية وقال، ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي كلف السيد بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية لتشكيل فريق عمل خاص لدراسة الاوضاع في ميانمار والمساعدة بحل الازمة وارسال المساعدات الانسانية للمنكوبين.

وخلال اللقاء تبادل الجانبان وجهات النظر حول الاوضاع الانسانية في اليمن والاوضاع في البحرين والتداعيات السلبية للاستفتاء في اقليم كردستان العراق على الاستقرار السياسي للعراق والامن في المنطقة.

من جانبه قال مندوب منظمة الامم المتحدة في طهران بان الامم المتحدة تتابع تطورات المنطقة وازمة ميانمار، وان بيد الامين العام مبادرات مختلفة للمساعدة بحل الازمة.

وقال غري لويس، انه سينقل الى الامين العام للامم المتحدة قلق رئيس ونواب البرلمان الايراني حول اوضاع المنطقة وازمات اليمن والبحرين وميانمار وكذلك المشاكل بين اربيل وبغداد حول الاستفتاء للانفصال في اقليم كردستان العراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار