۸۱۴مشاهدات
الرئيس روحاني:
ووصف الرئيس روحاني العلاقات بين ايران وفنزويلا بانها متنامية واضاف، ان انعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين يعد خطوة مهمة في مسار تعزيز التعاون المشترك.
رمز الخبر: ۳۶۱۵۰
تأريخ النشر: 10 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني بان دحر الارهابيين في المنطقة يحد من التدخلات الاجنبية فيها، مشيرا الى المكاسب القيمة التي تحققت في العراق وسوريا في الحرب ضد الارهاب.

وخلال لقائه اليوم الاحد نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو في العاصمة الكازاخية آستانا على هامش اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في مجال العلم والتكنولوجيا، اكد الرئيس روحاني اهمية مواصلة التشاور بين الدول المصدرة للنفط "اوبك" وقال، ان جهود دول "اوبك" خاصة فنزويلا والدول غير الاعضاء في "اوبك" لخفض الانتاج واستقرار وتوازن اسعار النفط، تعد منجزا ايجابيا ومن الضروري مواصلة هذه الجهود.

واكد الرئيس روحاني اهمية الوحدة وتوسيع التعاون بين الدول المستقلة واشار الى محاولات اميركا الرامية لاثارة التفرقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وقال، اننا لا نشك بان الاساليب الجديدة للحكومة الاميركية لا يمكنها ان تستمر على الامد البعيد.

كما اشار الى مشكلة الارهاب على الصعيد العالمي وقال، لحسن الحظ ان الدول التي تكافح الارهاب في المنطقة حققت مكاسب قيمة بحيث ان ظروف الارهابيين في العراق وسوريا اصبحت متدهورة جدا، ومع دحر الارهابيين في المنطقة سيتم الحد من ارضية التدخلات الاجنبية.

ووصف الرئيس روحاني العلاقات بين ايران وفنزويلا بانها متنامية واضاف، ان انعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين يعد خطوة مهمة في مسار تعزيز التعاون المشترك.

من جانبه دعا الرئيس الفنزويلي خلال اللقاء الى تطوير وتعميق العلاقات بين طهران وكاراكاس اكثر مما مضى وقال، ان انعقاد اللجنة المشتركة سيوفر ارضية مناسبة لدراسة الفرص الجديدة لتعزيز التعاون بين ايران وفنزويلا.

واشار نيكولاس مادورو الى المشاورات الرامية الى استقرار السوق النفطية واضاف، اننا نسعى لعقد اجتماع حتى نهاية العام الجاري بحضور رؤساء دول منظمة "اوبك" وغير الاعضاء في "اوبك" لايصال سعر النفط الى رقم مناسب.

وشرح الرئيس الفنزويلي ضغوط اميركا على بلاده وقال، ان الشعب الفنزويلي شهد خاصة خلال الاشهر الستة الاخيرة ضغوط وتدخلات اميركا الا انه بالحفاظ على وحدته تمكن من الصمود امام هذه الضغوط.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار