۹۲۷مشاهدات
واعرب عن اسفه لغياب الوحدة بين الدول الاسلامية وقال، انه لو كانت الدول الاسلامية متحدة مع بعضها لما وقعت مثل هذه الجرائم الوحشية في ميانمار حيث يجري قتل المسلمين المظلومين فيها لمجرد انهم مسلمون.
رمز الخبر: ۳۶۱۴۴
تأريخ النشر: 07 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: دان المرجع الديني آية الله لطف الله صافي كلبايكاني، الجرائم الوحشية التي ترتكب ضد المسلمين في ميانمار، داعيا حكومات الدول الاسلامية خاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى اتخاذ اجراءات حازمة وعاجلة لوقف هذه المجازر.

وقال آية الله صافي كلبايكاني خلال استقباله مجموعة من علماء وطلبة الحوزة العلمية في قم اليوم الخميس، اننا نطلب من حكومات الدول الاسلامية وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية العمل لاتخاذ اجراءات حازمة وعاجلة لتلبية نداء مظلومية مسلمي ميانمار وانهاء هذه الاحداث المؤلمة.

واكد بانه لا ينبغي التزام الصمت تجاه المجازر المرتكبة ضد الرجال والنساء والاطفال والشباب المسلمين في ميانمار واضاف، انه على منظمة التعاون الاسلامي عقد اجتماع طارئ للبحث في هذه الجرائم الرهيبة وادانتها واتخاذ قرارات حازمة للتصدي لها وانهائها.

واعرب عن اسفه لغياب الوحدة بين الدول الاسلامية وقال، انه لو كانت الدول الاسلامية متحدة مع بعضها لما وقعت مثل هذه الجرائم الوحشية في ميانمار حيث يجري قتل المسلمين المظلومين فيها لمجرد انهم مسلمون.

وادان المرجع الديني صافي كلبايكاني صمت المنظمات المتشدقة بالدفاع عن حقوق الانسان، لافتا الى الصمت القاتل لادعياء حقوق الانسان خاصة منظمة التعاون الاسلامي التي ينبغي ان تكون حامية ومدافعة عن حقوق المسلمين المظلومين في العالم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار