۷۴۲مشاهدات
وأكدت أن 130 من مسلمي الروهنغيا على الأقل قتلوا في منطقة سكنية واحدة فقط بمدينة "راثيدوانغ"، إلى جانب مقتل عشرات المسلمين في ثلاث قرى بالمنطقة نفسها.
رمز الخبر: ۳۶۱۴۲
تأريخ النشر: 06 September 2017
شبکة تابناک الاخبارية: ذكرت "كريس ليوا" مديرة منظمة "مشروع أراكان" الحقوقية إنها رصدت "قيام الجيش الميانماري والميليشيات شبه المدنية بجمع جثث الأشخاص الذين يقتلونهم (مسلمي الروهينغا) ويقومون بحرقها لعدم الابقاء على أدلة وراءهم".

وأضافت ليوا في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الإثنين، إن منظمة مشروع أراكان تراقب أحداث العنف في الإقليم.

وأكدت أن 130 من مسلمي الروهنغيا على الأقل قتلوا في منطقة سكنية واحدة فقط بمدينة "راثيدوانغ"، إلى جانب مقتل عشرات المسلمين في ثلاث قرى بالمنطقة نفسها.

وأضافت: "القوات الأمنية تقوم بتطويق القرى، ومن ثم إطلاق النار بشكل عشوائي على سكانها".

وتابعت: "نرى إن الكثير من البوذيين يقومون بتقديم المساعدة للجيش في الوقت الراهن، مقارنة بأعدادهم خلال أحداث العنف التي وقعت في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار